الحكومة اليمنية تدعو منظمة التجارة إلى دعم جهود استعادة تعافيها الاقتصادي

الثلاثاء 14 يونيو-حزيران 2022 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 634

جددت الحكومة اليمنية، دعوتها جميع شركاء التنمية، إلى دعم جهودها لإنقاذ اليمن من الوضع الكارثي المستمر، واستعادة التعافي الاقتصادي، وخلق فرص العمل، والمساهمة في الاستقرار والنمو والسلام.

جاء ذلك على لسان وزير الصناعة والتجارة اليمني، محمد الأشول، خلال مشاركته باسم الجمهورية اليمنية في المؤتمر الـ12 لمنظمة التجارة العالمية، المنعقد بمدينة جنيف السويسرية، وفقا لوكالة سبأ.

وأشار الاشول في كلمة اليمن بالمؤتمر، إلى الدور المعول لمنظمة التجارة العالمية للتصدي ومواجهة العواقب المترتبة من جائحة كورونا من خلال الاتفاق على الإعفاء من اتفاقية تريبس المتعلقة بأزمة الغذاء. 

كما تطرق إلى ما تم الاتفاق عليه بشأن إعانات مصائد الأسماك والإصلاح الزراعي فضلا عن إصلاح منظمة التجارة العالمية، ومساهمة المنظمة في التغلب على الأزمات العالمية العالقة والتعافي الاقتصادي، وإظهار فوائد النظام التجاري متعدد الأطراف، وخاصة لليمن وغيره من الدول الهشة والمتأثرة بالنزاعات.

واستعرض التحديات التي تواجه الاقتصاد اليمني نتيجة الانقلاب المشؤوم في اليمن والنتائج السلبية التي عكست على مختلف المستويات الإنسانية والاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح، أن برنامج الأغذية العالمي قدر عدد اليمنيين الذين ليس لديهم ما يكفي من الغذاء ما يصل إلى 20 مليون، مع وجود أكثر من 17 مليون يعانون من إنعدام الأمن الغذائي.

وثمن في هذا الصدد، بدعم الشركاء التنمويين من الأشقاء والأصدقاء المستمر و مساعيهم في التغلب على هذه الصعاب وأحلال السلام وانتعاش النشاط الاقتصادي والتجاري المأمول.

يشار إلى أن المؤتمر يناقش بمشاركة 187 دولة، عدد من المواضيع ذات الصلة بالأمن الغذائي العالمي وتاثيرات الصراعلت وجائحة كورونا على سلاسل الإمداد الغذائي.