مباحثات يمنية بريطانية أمريكية لمناقشة دعم القطاعين الإقتصادي والمالي

الخميس 09 يونيو-حزيران 2022 الساعة 02 صباحاً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 1572
 

أستعرض وزير المالية اليمني سالم بن بريك، الأربعاء، أبرز الاحتياجات والمتطلبات اللازمة لتعزيز مواصلة النهوض بوزارته، والجهات التابعة لها، بهدف إيجاد إصلاحات إقتصادية تعزز العملة المحلية.

   

جاء ذلك خلال لقاء مشترك في العاصمة الأردنية عمّان، ضم نائب السفير - مدير التنمية في السفارة البريطانية لدى اليمن كريس بولد، وعبر تقنية الاتصال المرئي نائب رئيس دائرة الشؤون الاقتصادية والسياسية في السفارة الأمريكية لدى اليمن كريس كفولس، لمناقشة تطورات الأوضاع الاقتصادية والسياسية في اليمن، وتعزيز أوجه التعاون والتنسيق المشترك بمختلف المجالات ولاسيّما الاقتصادية ودعم القطاعين الاقتصادي والمالي.

   

وأكد وزير المالية، على أهمية مواقف وجهود الأشقاء خصوصاً في دول الخليج والأصدقاء وشركاء الحكومة في المجتمع الدولي من خلال الإعلان عن تبني تقديم الدعم المالي والفني لتعزيز تنفيذ توجهات قيادة المجلس الرئاسي والحكومة بشأن معالجة الأوضاع الاقتصادية والإدارية وتنمية الموارد العامة للدولة.

   

وجرى خلال اللقاء، مناقشة عدداً من القضايا ذات الصلة بالأوضاع الاقتصادية والخدمية والتنموية وأبرزها الدعم المعلن من جانب الأشقاء بمجلس التعاون لدول الخليج العربية وبمقدمتهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، والموازنة العامة للدولة للعام الجاري 2022م وفق وكالة سبأ الرسمية.

   

وجدد ممثلو الجانبان البريطاني والأمريكي، التأكيد على مواصلة تقديم المزيد من الدعم بخصوص بناء القدرات المؤسسية والبشرية للقطاع المالي بموجب مصفوفة بالاحتياجات والأولويات.