هذا ما أكد عليه ولي عهد دولة الكويت في اللقاء الذي جمعه بالرئيس رشاد العليمي

الأربعاء 08 يونيو-حزيران 2022 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 1527

أكد ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح، دعم دولة الكويت الكامل لكافة الجهود التي يقودها تحالف دعم الشرعية، وعلى رأسها جهود السعودية لصالح أمن واستقرار اليمن، ونماء شعبه وازدهاره، مجدداً دعم الجهود الأممية والإقليمية والدولية سياسياً واقتصادياً وانسانياً.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم الاربعاء، في قصر بيان، مع رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد محمد العليمي، والوفد المرافق له، الذي يزور دولة الكويت حاليا.

كما أكد ولي العهد الكويتي، متانة العلاقات الكويتية -اليمنية الممتدة على مدى عقود من التعاون والدعم الثنائي المتميز لمسيرة التنمية والإعمار في بلادنا، معرباً عن أمنياته المخلصة بأن يتحقق السلام والأمن والاستقرار الشامل في ربوع اليمن، وإنهاء المعاناة عن الشعب اليمني العزيز.

واشاد بالمواقف الشجاعة للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، في تقريب وجهات النظر بين اليمنيين التي تكللت بتشكيل مجلس القيادة الرئاسي.

من جانبه، عبر الرئيس العليمي، عن عظيم الشكر لدولة الكويت أميراً وحكومة وشعبا، على كافة أشكال الدعم التي حظي بها اليمن خلال العقود الماضية، وصولاً إلى الحالة الراهنة التي تتصدى فيها الكويت بتوجيهات أمير البلاد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح، إلى جانب دول تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية والإمارات، لكافة الاستحقاقات الملحة، بما في ذلك منع انهيار الدولة وردع المليشيا الحوثية المدعومة من النظام الإيراني.

وأشار إلى التحديات التي يواجهها مجلس القيادة الرئاسي، على صعيد الإصلاحات الاقتصادية، والخدمية، والتمويلية، على طريق استعادة الدولة، وبناء مؤسساتها المدمرة.

وأطلع رئيس المجلس الرئاسي، ولي العهد الكويتي، على مستجدات الوضع اليمني، والإصلاحات التي يقودها مجلس القيادة في الجوانب الخدمية، والاقتصادية والأمنية والعسكرية، والدعم اللازم لتعزيز هذه الاصلاحات.

وفي اللقاء، أشار رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، إلى توجيهات أمير الكويت الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح، وولي عهده الشيخ مشعل الاحمد الصباح، التي تقضي بتقديم كافة أشكال الدعم للشعب اليمني وقيادته السياسية، بما في ذلك تعيين سفير جديد، وتسمية منسق لإدارة المشروعات الكويتية في اليمن.