مسؤول في الشرعية يتحدث عن الرابح الأكبر من الهدنة الأممية في اليمن

الجمعة 03 يونيو-حزيران 2022 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 2755
 

أكد وكيل وزارة الإعلام اليمنية عبد الباسط القاعدي على ان المليشيات الحوثية تستغل الهدن لإعادة ترتيب صفوفها وتجنيد الأطفال وعسكرة الحياة استعداداً لجولة حرب جديدة.

 

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن القاعدي بالقول :تاريخ هذه العصابة خير شاهد على ذلك، ففي الحروب الستة (2004 - 2010) كانت لا تتوقف الحرب بهدنة حتى تندلع من جديد».

  

 مشيرًا بأن «السلام الذي تريده الميليشيات الحوثية هو الاستسلام».

 

 ويقول: «لا يمكن أن تقود أي هدنة لسلام حقيقي ما دام السلاح بيد الميليشيا».

  

ويؤكد القاعدي وجود عشرات العهود والمواثيق التي نقضتها الميليشيات، لأن تركيبتها الفكرية والعقدية قائمة على الأحقية الإلهية في الحكم وبالتالي فهي -حسب قوله- «تتعامل مع من ينازعها هذا الحق بوصفه خارجاً عن الإرادة الإلهية ويجب قتاله حتى يذعن لها».

  

ويجزم القاعدي بأن اليمن لن تستقر ولن يتحقق فيها السلام إلا بالقضاء على الانقلاب الحوثي، وأن «أي حلول خارج هذا فهي تأجيل للحرب ليس إلا».