لماذا يتعنت الحوثيون في رفع الحصار عن مدينة تعز؟

الأربعاء 01 يونيو-حزيران 2022 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 1459

يرى وزير الاعلام اليمني، أن تعنت الحوثي برفع حصار تعز يؤكد فرضه سياسة العقاب الجماعي.

واكد وزير الإعلام معمر الإرياني التعنت الحوثي في رفع الحصار عن محافظة تعز، رغم أن الحكومة قدمت تنازلات في أكثر من ملف.

وقال الإرياني عبر تويتر إن ذلك التعنت من قبل الحوثيين رغم الدعوات الدولية والضغوط الشعبية "يؤكد فرضها سياسة العقاب الجماعي والقتل الممنهج لأبناء المحافظة التي كانت صاحبة الطلقة الأولى في مواجهة الانقلاب".

فيما نقل الوزير عن تقارير لمراكز رصد حقوقية القول إن ضحايا القصف الحوثي لتعز بين 2015 و2020 قد بلغ 3590 قتيلا بينهم 761 طفلا و347 امرأة، إضافة إلى قرابة 14 ألف مصاب.

كما أشار إلى أن القصف تراوح بين قذائف الدبابات والمدفعية والهاون والقناصة، مؤكدا أن الحصار الذي يفرضه الحوثيون على تعز منذ سبع سنوات "يمثل جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية وانتهاك سافر للقوانين والمواثيق الدولية".

وطالب الوزير المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأميركي بإدانة الحصار والضغط على الحوثيين "لوقف التلاعب بالملف ورفع الحصار بشكل فوري وكامل عن محافظة تعز".

في الأثناء، دعت منظمة سام للحقوق والحريات، ومقرها جنيف، أمس الاول، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته الأخلاقية الكاملة في فتح جميع معابر مدينة تعز المحاصرة، من قبل ميليشيا الحوثي منذ أكثر من سبع سنوات.

وقالت المنظمة في بيان: "إن تحويل هذا الملف إلى ورقة للمساومة السياسية يزيد من معاناة المدنيين، ولا يخدم عملية السلام وقد يقوض تمديد الهدنة في اليمن".

واعتبرت عجز المجتمع الدولي منذ ستوكهولم على تحريك هذا الملف يفقد الثقة بمبادرات السلام واستمرار الهدنة، بل بالوسطاء الدوليين خاصة مع استمرار التكلفة الإنسانية الباهظة للحصار.