من واشنطن: بن سلمان يناقش رفع الحصار عن تعز ويجدد موقفه من المجلس الرئاسي اليمني.. تفاصيل

السبت 21 مايو 2022 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 1411

دعا نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الى الضغط على ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، لفتح طرق مدينة تعز المحاصرة والانخراط بجدية في جهود السلام باليمن.

جاء ذلك خلال لقائه في العاصمة الأمريكية واشنطن مع المبعوث الأميركي الخاص لليمن تيم ليندركينغ، وفقاً لما نشره بن سلمان في تغريدات له اليوم السبت، على حسابه في تويتر.

وقال نائب وزير الدفاع السعودي "رغم إيجابية الهدنة المعلنة لحد كبير، إلا أن هناك دورا مهما يجب على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي القيام به للضغط على الميليشيات الحوثية لفتح طرق تعز وإيداع إيرادات ميناء الحديدة والانخراط بجدية في جهود السلام، لينتقل اليمن إلى الأمن والاستقرار".

وأضاف أنه أكد خلال اللقاء أيضا على "دعم التحالف بقيادة السعودية لمجلس القيادة الرئاسي اليمني والكيانات المساندة له، معربا عن تطلعه بأن يصل اليمنيون إلى حل سياسي شامل ينقل اليمن إلى السلام والتنمية".

في السياق قال السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر على "تويتر" إنه رافق نائب وزير الدفاع في زيارته لواشنطن، حيث ناقش مع ليندركينغ "كيفية إحراز تقدم في الجانب الإنساني باليمن وعلى رأسها فتح الحوثيين للمعابر في تعز وإيداع الإيرادات في البنك المركزي اليمني لصرف رواتب المدنيين".

وكان المبعوث الأممي الى اليمن أعلن في الثاني من أبريل الماضي، عن اتفاق هدنة بين الحكومة اليمنية والحوثيين، لمدة شهرين، يتضمن وقف إطلاق النار، والسماح بمرور سفن الوقود الى ميناء الحديدة، وفتح مطار صنعاء، بالإضافة الى فك الحصار عن تعز.

وحقق اتفاق الهدنة تقدما في كل البنود باستثناء فك حصار تعز، والذي كانت ميليشيا الحوثي ترفض تعيين ممثليها في المفاوضات بشأنه.