مجموعة الأزمات الدولية: لا هدنة ولا تمديد بدون فتح منافذ تعز

الجمعة 20 مايو 2022 الساعة 08 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 1527

نشرت مجموعة الأزمات الدولية تقريراً، خلص إلى ضرورة فتح الطرقات في مدينة تعز وسط اليمن، مؤكدة أن "حل مسألة طرق تعز يرتبط ارتباطًا وثيقًا بمصير الهدنة وتمدديها، وأي محادثات مستقبلية بين الأطراف".

وقال التقرير: "مر أكثر من شهر على إعلان الأمم المتحدة هدنة بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا والحوثيين الذين تقاتلهم منذ سبع سنوات بدعم من تحالف تقوده السعودية. حتى الآن، صمدت الهدنة نفسها، وإن كانت متزعزعة إلى حد ما".

واستدرك: "لكن الأمم المتحدة تمكنت من ضمان التنفيذ الجزئي لاثنين فقط من إجراءات بناء الثقة الثلاثة التي أرفقتها بالاتفاق الذي أوقف القتال: مرور شحنات الوقود إلى ميناء الحديدة على البحر الأحمر الذي يسيطر عليه الحوثيون وإعادة فتح الحوثيين. والرحلات التجارية الجوية من مطار صنعاء للمرة الأولى منذ 2016. فيما لم يكن هناك تقدم يذكر، على الإطلاق فيما يتعلق بالإجراء الثالث – إعادة تنشيط الجهود لاستعادة فتح الطرق المؤدية إلى تعز، وهي مدينة في وسط اليمن يحاصرها الحوثيون منذ عام 2016".

وأضاف: "يخوض مسؤولو الأمم المتحدة الآن سباقًا مع الزمن لضمان بقاء مطار صنعاء مفتوحًا على أمل إطالة الهدنة وبدء محادثات سياسية. على الرغم من أهمية هذه المهمة، يجب ألا ينسوا تعز. ما يحدث هناك يمكن أن يسرّع التحول من المواجهة العنيفة إلى المفاوضات السياسية، أو أن يصبح عائقًا يعرقل الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء حرب اليمن المدمرة أخيرًا".

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن