بوتين في خطاب يوم النصر يكشف سبب الحرب على أوكرانيا ومواجهة الناتو

الإثنين 09 مايو 2022 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 1762
 

تحتفل روسيا اليوم الإثنين، بعيد النصر على النازية، وذلك باستعراض عسكري ضخم في الساحة الحمراء في موسكو شهده الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وسط ترقب لما سيعلن عنه.

 

وقال بوتين خلال خطابه أمام قواته العسكرية: تحاربون اليوم من أجل شعبنا في دونباس ومن أجل أمن روسيا، وكان هناك تحضير واسع لحرب غاشمة على دونباس والقرم، والمواجهة مع النازيين الجدد كان أمرا لا بد منه. 

 

وأضاف: روسيا حذرت الأعداء وقرارنا كان صحيحاً، قواتنا في دونباس تحارب من أجل روسيا ومستقبلها، وأعداء روسيا يستخدمون عصابات إرهابية وسندافع عن أنفسنا . 

 

وتابع: استقلال روسيا من أهم أهدافنا وسنمضي قدماً على هذا الدرب، وقوات الناتو كانت تقترب من حدودنا والغرب لم يرد الإنصات إلى روسيا، والمتطوعون في دونباس والقوات الروسية يقاتلون من أجل وطنهم الأم. 

 

مؤكداً أنّ روسيا كانت تواجه تهديداً غير مقبول إطلاقاً في أوكرانيا.

 

وأشار الرئيس الروسي إلى أنّ دول الناتو لم ترغب في الحوار، وكانت تستعد للهجوم على شبه جزيرة القرم، بينما أعطت روسيا صدًا استباقيًا للعدوان، لقد “كان قرارًا قسريًا، وهو القرار الوحيد والصحيح وفي الوقت المناسب”. 

 

وأكد أنه سيفعل كل شيء حتى لا يتكرر رعب الحرب العالمية مرة أخرى، لافتاً إلى أنه دول الناتو لن ترغب بسماع روسيا ما يعني أن لديها خططًا أخرى، وقال: وكان هناك استعدادات لعملية عسكرية في دونباس وفي كييف بدأوا يتحدثون عن الحاجة إلى الحصول على أسلحة نووية ونتيجة لذلك ظهر تهديد مباشر لروسيا وعلى حدودنا. 

 

وأضاف: وفاة كل جندي أمر مؤسف بالنسبة لنا جميعًا وسنفعل كل شيء لمساعدة أسرهم وأطفالهم فهم ضحوا بحياتهم من أجلنا، وتم منع قدامى المحاربين الأمريكيين من الحضور إلى العرض في موسكو، لكننا فخورون بمساهمتكم في الانتصارات، نحن نكرم الفذ من جميع الحلفاء،كل أولئك الذين هزموا النازية.

 

يذكر أنّ الاحتفال بيوم النصر على النازية في روسيا هذا العام تزامن مع اشتعال المعارك في أوكرانيا، حيث اعتبرت روسيا بأنها تقاتل النازيون الجدد فيها، بحسب تعبير الرئيس الروسي.