ماذا يريد بوتين من تصعيد الصراع بأوكرانيا؟.. "سي.آي.إيه" تجيب

السبت 07 مايو 2022 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3335
 

كشف مدير المخابرات المركزية الأمريكية "سي.آي.إيه"، النقاب بشأن ما يعتقده الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول تصعيد الصراع بأوكرانيا.

وقال وليام بيرنز ، السبت، إن الرئيس الروسي يعتقد أن تصعيد الصراع العسكري في أوكرانيا سيحسن ما يمكن أن يحصل عليه من نتائج من الحرب.

وأضاف بيرنز، الذي كان يتحدث في فعالية لصحيفة "فاينانشال تايمز في واشنطن: "إنه في حالة ذهنية تجعله لا يعتقد أن بوسعه تحمل الخسارة... وأعتقد أنه ما زال مقتنعا بأن تصعيد الحرب سيمكنه من إحراز تقدم"

 

وتابع أن الصين تتابع عن كثب حرب روسيا في أوكرانيا، مشيرا إلى أن هذه الحرب تؤثر على حسابات بكين فيما يتعلق بالتعامل مع قضية تايوان.

وأشار إلى أن "القيادة الصينية صدمت بالمقاومة الأوكرانية الشرسة للعملية الروسية، وبالثمن الاقتصادي الذي تدفعه روسيا، وهذه أشياء يعكفون على دراستها بعناية فائقة".

وقال بيرنز "من الواضح أن القادة الصينيين يحاولون ان يحددوا من كثب العبر التي يمكن ان يأخذوها من اوكرانيا في ما يتصل بطموحاتهم في تايوان".

وتابع أن الصين "انزعجت من كون بوتين قرّب بين الأوروبيين والأمريكيين، وأما بالنسبة إلى الخلاصات التي خرجوا بها فيبقى هذا الأمر علامة استفهام". 

 

وفي رأي بيرنز أن القادة الصينيين يبحثون "التداعيات" الناتجة من استخدام محتمل للقوة بهدف السيطرة على تايوان.

ويعيش 23 مليون شخص هم سكان الجزيرة تحت تهديد دائم بعملية صينية، في ضوء اعتبار بكين تايوان جزءا لا يتجزأ من اراضيها ستتمكن من استعادته يوما ما حتى لو استخدمت القوة لتحقيق ذلك.

وعززت العملية الروسية لأوكرانيا مخاوف الجانب التايواني من إمكان أن تنفذ بكين تهديداتها.