آخر الاخبار

الحـ ـوثي يرتكب عيباً أسوداً..شاهد قبائل تهامة تخرج عن بكرة أبيها وتعلن النفير العام في وقفه مسلحة - توعدت المليشيات بالثأر لأعراض أبناء تهامة إعلان غير سار من برنامج الغذاء العالمي بشأن مساعداته للمستفيدين في اليمن دولة تعلن نفاد الوقود وتعطل المدارس وتمنح إجازة للموظفين بوتين يعود للكرملين منتصف الليل “بشكلٍ مفاجئ” وحديث عن قرارات مهمّة آل جابر يلتقي بالمبعوث الأممي إلى اليمن العميد طارق صالح يستدعي قيادات محور حيس ويوجه برفع الجاهزية القتالية البرلمان العربي يحذر من كارثة وشيكة تهدد المنطقة مصدرها قنبلة صافر والأمم المتحدة تدعو العالم للتحرك ”عمياء تخضب مجنونة”.. موجة سخرية واسعة وتندر من ”بورصة” إيران في صنعاء بعد حظر استيراده في 4 دول عظمى .. تفاصيل ماذا يعني الذهب الروسي وكم يبلغ قيمة صادراتها؟ هربت من الاغتصاب بالموت.. تطورات صادمة في قضية ”رباب بدير” التي هزت الرأي العام اليمني تكشف المستور وتزيح الستار عن ”ضحايا أخريات”

مدير دائرة التوجية المعنوي القوات المسلحة: لولا صمود أبطال الجيش لما رضخت مليشيا الحوثي للهدنة

الإثنين 25 إبريل-نيسان 2022 الساعة 01 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 1332

 

 أكد مدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة العميد الركن أحمد الأشول، أن ما وصل إليه اليمنيون من توافق ووئام في الأيام الماضية كان نتيجة طبيعية لتلاحم أبناء الشعب ووقوفهم إلى جانب إخوانهم في الجيش الوطني.

ولفت العميد الأشول في كلمة له خلال أمسية رمضانية نظمها مجلس التعبئة والإسناد الشعبي بأمانة العاصمة، مساء السبت، إلى أنه لولا ثبات أبطال الجيش وصمودهم في ميادين الحرب لما رضخت مليشيا الحوثي الإيرانية، للهدنة ولا انصاعت للسلام".

وأشاد مدير دائرة التوجيه المعنوي بالجهود التي يبذلها رجال ونساء العاصمة في دعم وإسناد الجبهات بالمال والرجال.

من جانبه هنأ وكيل أمانة العاصمة أمين مجلس التعبئة والإسناد الشعبي عبدالمجيد الجرف، كلا من رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي، وحيا باسم مجلس الإسناد القيادة السابقة على جهودها الكبيرة والتي كان آخرها نقل السلطة بسهولة ويسر إلى قيادة جديدة، وهي خطوة يعول عليها اليمنيون كثيرا في المرحلة القادمة بعد شتات وفرقة دامت نحو عقد من الزمن، حسب تعبيره.

بدوره استعرض رئيس اللجنة التنفيذية لمجلس إسناد الأمانة العقيد أحمد يحي الأشول جانبا من أنشطة المجلس خلال شهر رمضان وأدواره في دعم الجبهات بالقوافل والاحتياجات، داعيا إلى استمرار حشد الموارد المادية والبشرية ووضع إمكانات الحكومة والقيادة الجديدة وجهدهم صوب تحرير العاصمة صنعاء واستعادة الدولة.