اجتماع وزاري عربي طارئ يخص هذا شأن

الخميس 21 إبريل-نيسان 2022 الساعة 02 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 4763

 

 عقدت اللجنة الوزارية العربية المكلفة بالتحرك الدولي لمواجهة السياسات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في فلسطين، اجتماعا طارئا لبحث الأوضاع "الخطيرة" في مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى.

وترأس الأردن، الاجتماع الطارئ، الذي أقيم الخميس في العاصمة الأردنية عمان، في ظل تغيب كل من وزير خارجية السعودية ووزير خارجية الإمارات ووزير خارجية الجزائر، وحضور ممثلين عنهم.

وبحثت اللجنة في اجتماعها الرابع منذ تأسيسها، التطورات والانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة بالقدس والمسجد الأقصى، وسبل وقف التصعيد الإسرائيلي واستعادة التهدئة الشاملة.

وقالت وسائل إعلام أردنية، الخميس، إن "ثلاثة وزراء عرب اعتذروا عن حضور الاجتماع الطارئ المقرر اليوم للجنة الوزارية العربية"، منوهة إلى أن من بين الوزراء الذين لم يشاركوا في الاجتماع وحضر ممثلون عنهم، وزيرا خارجية السعودية فيصل بن فرحان، والإمارات عبد الله بن زايد. ولم يصدر أي تعليق رسمي من الدولتين الخليجيتين بشأن ذلك حتى كتابة الخبر.

وفي ختام الاجتماع، أصدرت اللجنة الوزارية العربية بيانا ختاميا، أكدت فيه "رفضها لممارسات الاحتلال الذي يحاول تغيير الوضع القانوني والتاريخي للقدس".

وتضمن البيان 16 بندا، كان أبرزها دعوة المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري تجاه ما يجري بالمسجد الأقصى، ومجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين، وإبقاء اللجنة العربية منعقدة لمتابعة التطورات، واتخاذ الخطوات اللازمة لحماية القدس.