قاذفات نووية روسية تحلق قرب أوكرانيا.. والجيش الروسي يدمر مخزناً كبيراً لأسلحة أجنبية بلفيف

الإثنين 18 إبريل-نيسان 2022 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3819
 

كشفت تقارير إعلامية أن 4 قاذفات نووية روسية حلّقت، اليوم الإثنين، فوق منطقة كالوغا بين العاصمة موسكو والحدود الأوكرانية، فيما قال الجيش الروسي إنَّ صواريخهم دمرت قرب لفيف مخزناً كبيراً لأسلحة أجنبية.

 

قاذفات نووية روسية تحلق قرب أوكرانيا

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، في تقريرٍ لها، أنه يعتقد أن الطائرات هي من طراز “Tu-95s” الروسية، والمعروفة باسم “Bears”، لافتةً إلى أنها حلقت على مسافة قريبة من أهداف محتملة في أوكرانيا.

ولم تؤكد وزارة الدفاع الروسية الغرض من الطلعات الجوية.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي حذر العالم من الاستعداد “لهجوم نووي روسي محتمل”، قائلاً إنه “لا يمكن استبعاد الأسلحة النووية في المعركة الجالية”.

 

الجيش الروسي يدمر مخزناً للأسلحة قرب لفيف

في سياقٍ متصل، أكد الجيش الروسي، الإثنين، أنّه دمر بواسطة “صواريخ عالية الدقّة” قرب مدينة لفيف في غرب أوكرانيا مخزناً كبيراً لأسلحة أجنبية سُلّمت مؤخّراً إلى السلطات الأوكرانية.

 

وشنّت القوات الجوية الروسية صباحاً “غارة بصواريخ عالية الدقّة” على مركز لوجستي للقوات الأوكرانية “قرب لفيف”، وفق ما أعلن الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناتشنكوف.

فيما قال حاكم منطقة لفيف إن 5 ضربات صاروخية روسية “قوية” تسببت في مقتل 7 أشخاص على الأقل وإصابة 11 آخرين في ساعة مبكرة من صباح الإثنين.

 

وذكرت “ديلي ميل” أن الضربات الصاروخية تعد “هجوماً مميتاً نادراً” على المدينة الواقعة على بعد 40 ميلاً (نحو 64 كيلومتراً) من الحدود مع بولندا.

كذلك، أضاف كوناتشنكوف أنّه “تمّ تدمير المركز اللوجستي وكميات كبيرة من الأسلحة الأجنبية سُلّمت إلى أوكرانيا خلال الأيام الستة الأخيرة من جانب الولايات المتحدة وبلدان أوروبية وكانت مخزنة فيه”.

وأشار إلى أنّ مستودعاً كبيراً للذخائر دُمر أيضاً قرب فاسيلكيف، في محيط كييف.