تفاصيل قصف روسي عنيف وقتال مستمر على 4 جبهات

الإثنين 04 إبريل-نيسان 2022 الساعة 02 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2786

 

دوت انفجارات في ميناء أوديسا جنوب أوكرانيا، في الساعات الأولى من صباح الاثنين، بينما قالت وسائل إعلام أوكرانية إن انفجارات سمع دويها في مدينة خيرسون جنوب البلاد أيضا.

من جانبها، رصدت وزارة الدفاع البريطانية استمرار القتال في مدينة ماريوبول، حيث تسعى القوات الروسية للسيطرة على المدينة، وقالت إن القوات الروسية تنظم صفوفها وتركز هجماتها على دونباس.

وبحسب المخابرات البريطانية، فإن عناصر من المرتزقة إلى جانب قوات خاصة من "فاغنر" قد انتقلت إلى الإقليم لتعزيز وجودها هناك.

مادة اعلانية وأعلنت وزارة الدفاع الروسية إسقاط 6 مسيرات أوكرانية خلال يوم واحد، وتدمير 14 منشأة عسكرية في أوكرانيا ليلة أمس، كما تم تدمير سرية كاملة من اللواء 25 الأوكراني المحمول جوا.

من جهتها، قالت نائبة وزير الدفاع الأوكراني هانا ماليار اليوم الاثنين إن روسيا لا تتخلى عن نيتها السيطرة على أوكرانيا، مؤكدة على أن الانسحاب الحالي للقوات الروسية يهدف إلى تركيز القوات في اتجاهات أخرى.

ونقلت وكالة الأنباء الأوكرانية (يوكرينفورم) عن ماليار قولها إن خطر التصعيد واحتمال شن ضربات صاروخية، بما في ذلك على المدن الكبرى، لا يزال قائما.

وأضافت نائبة الوزير أن شرق أوكرانيا لا يزال معرضا لخطر كبير، مشيرة إلى أن القوات الروسية تهدف للسيطرة على خاركيف وماريوبول وأوديسا.

وفي السياق ذاته أعلن عمدة إقليم سومي شمال شرقي البلاد عن انسحاب كامل القوات الروسية من الإقليم، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن فتح ممر إنساني لإجلاء المدنيين من مدينة ماريوبول صباح اليوم، كما تحدثت نائبة رئيس وزراء أوكرانيا عن فتح ممرات إنسانية اليوم من ماريوبول ولوغانسك.

وكانت قد أعلنت السلطات الأوكرانية عن مقتل سبعة أشخاص وجرح أكثر من ثلاثين آخرين في قصف روسي على مدينة خاركيف.

إلى ذلك قالت الخارجية الروسية، مساء الأحد، إن المتطرفين الأوكرانيين يتحملون مسؤولية الجريمة التي وقعت في مدينة بوتشا، فيما أظهرت صور الأقمار الصناعية لشركة "ماكسار" الأميركية، خندقا في موقع مقبرة في مدينة بوتشا الأوكرانية.

وفي المقابل أكد المدعي العام الأوكراني "العثور على 410 جثث لمدنيين في أراض استعادتها ​القوات الأوكرانية​ قرب ​كييف".

واتهمت السلطات الأوكرانية ​الجيش الروسي​ بارتكاب "مجزرة متعمدة" بحق المدنيين في مدينة ​بوتشا​ الأوكرانية الواقعة في شمال غرب كييف، و"فظائع" أخرى في المناطق "المحررة من الروس