الحسم أقترب ومنتخبات ونجوم من العيار الثقيل على حافة الغياب عن المونديال في قطر

السبت 26 مارس - آذار 2022 الساعة 06 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 4182

 

 المنتخبات الأفريقية تخوض فيما بينها مباريات ذهابا وإيابا بحسب القرعة لم يكن كريستيانو رونالدو في أحسن أحواله خلال الأسابيع الأخيرة يغيب عن نهائيات كأس العالم، المقررة في قطر، شهر نوفمبر المقبل، كوكبة من نجوم الكرة العالمية، بينما يهدد الإقصاء، لاعبين باريزن آخرين، خلال المرحلة النهائية من الملحق الأوروبي المؤهل إلى المونديال.

أبرز الغائبين عن المونديال المزمع تنظيمه لأول مرة في التاريخ في بلد عربي، نجوم منتخب إيطاليا، الذي أحرز اللقب العالمي أربع مرات وفاز ببطولة أمم أوروبا الأخيرة.

وصدمت مقدونيا الشمالية، إيطاليا (بطل أوروبا) بالفوز في اللحظة الأخيرة مما يعني أن "الأزوري" لن يلعب في نهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي.

وسيحرم هذا الغياب جماهير كرة القدم العالمية، من نجوم كبار أمثال ماركو فيراتي، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، وفيدريكو كييزا نجم يوفنتوس وكذلك لورينزو إينسيني لاعب نادي نابولي.

وبالنسبة لنجوم الكرة أمثال كريستيانو رونالدو وروبرت ليفادوفسكي وغاريث بيل وزلاتان إبراهيموفيتش، سيكون الملحق، هو الفرصة الأخيرة. كريستيانو رونالدو "الدون" البالغ من العمر 37 عامًا سيضمن مقعده في المونديال بالانتصار على مقدونيا الشمالية التي أخرجت أيطاليا من الملحق، يوم الثلاثاء القادم.

وخلال لقاء فريقه في الملحق، سيلعب رونالدو جميع أوراقه لضمان حضوره في مونديال قطر وإلا سيكون أبرز الغائبين عنه مع لاعبين برتغاليين كبار أمثال برناردو سيلفا وبرونو فيرنانديش وجواو فيليكس.

روبرت ليفاندوفسكي يأمل ليفاندوفسكي الحائز على لقب أفضل لاعب في العام 2021 أن يقود منتخب بلاده إلى كأس العالم مثلما فعل في 2018، خلال هذا الملحق. ومهمته مع فريقه لن تكون صعبة، حيث وبعد تحاشيه منتخب روسيا المعاقب، سيواجه السويد يوم الثلاثاء لحسم بطاقة التأهل.

غاريث بيل يلعب بيل الآن بشكل حصري تقريبًا مع منتخب بلاده ويلز، بعد استبعاده في ريال مدريد، ويمني النفس في تحقيق التأهل هو الآخر. وعلى غاريث الانتظار حتى يونيو القادم لمعرفة من سيواجه في مباراة تحديد المتأهل، حيث وضعت القرعة فريقه في مواجهة الفائز من مباراة أسكتلندا وأوكرانيا، التي تأجلت بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا.

زلاتان ابراهيموفيتش سيبلغ إبراهيموفيتش 41 عامًا قبل بدء كأس العالم مما سيجعله ثاني أكبر لاعب في تاريخ النهائيات بعد روجيه ميلا.

إبراهيموفيتش سيلعب مع منتخب بلاده، السويد، ضد بولندا، ما يعني أن هناك صراعا بينه وبين ليفاندوفسكي حول التواجد في كأس العالم وغاب إبراهيموفيتش عن المباراة ضد جمهورية التشيك، بسبب الإيقاف لكن "يبدو أنه مستعد للعودة للنهائي".

أميركا اللاتينية وفي أميركا اللاتينية تأهلت 4 منتخبات هي البرازيل والأرجنتين والإكوادور والأوروغواي.

فيما تكافح منتخبات كبيرة مثل تشيلي وكولومبيا على الترتيب الخامس في المجموعة الذي يؤهل إلى الملحق مع قارة آسيا.

وستلعب آخر جولة من تصفيات أميركا اللاتينية الثلاثاء المقبل 29 مارس لتحديد صاحب المركز الخامس الذي تحتله البيرو حاليا. والفشل في التأهل لتشيلي يعني غياب أليكسيس سانشير وأرتورو فيدال نجمي إنترميلان الإيطالي والحارس المخضرم كلاوديو برافو.

بينما يعني فشل كولومبيا غياب خوان كوادرادو نجم اليوفي ولويس دياز نجم ليفربول الإنكليزي، بالإضافة إلى خاميس رودريغيز وراداميل فالكاو