إدانات عربية ودولية لاستهداف مليشيا الحوثي الإرهابية لمصادر الطاقة في المملكة

السبت 26 مارس - آذار 2022 الساعة 03 صباحاً / مأرب برس- غرفة الأخبار
عدد القراءات 1844

توالت الإدانات العربية والدولية للاعتداءات الإرهابية التي نفذتها جماعة الحوثي، مساء الجمعة، على مبان مدنية ومنشآت للطاقة في عدة مناطق بالسعودية.

 

ووصفت الدول والمؤسسات العربية والدولية هذه العملية بـ"الجبانة"، مؤكدة أنها لا تستهدف المدنيين والمناطق المدنية وأمن المملكة فقط وإنما أيضا مصادر إمدادات الطاقة العالمية، الأمر الذي يتطلب تحركا دوليا سريعا للجم تلك الاعتداءات ومحاسبة مرتكبيها.

 

أمر غير مقبول

وأدانت الولايات الهجمات الحوثية، وقالت جالينا بورتر نائبة المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن واشنطن تندد بهجمات جماعة الحوثي الإرهابية على منشآت نفطية بالسعودية وتعتبرها "غير مقبولة"، مضيفة أن الولايات المتحدة تواصل العمل مع السعودية لتعزيز دفاعاتها.

 

كما أدان بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني هجمات مليشيات الحوثي الإرهابية، مؤكدين:" إنها تعرض حياة المدنيين للخطر".

 

عمل إرهابي 

وأعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لاستهداف مليشيات الحوثي الإرهابية بطريقة ممنهجة ومتعمدة الأعيان المدنية والمصالح الاقتصادية الحيوية في عدد من المواقع في السعودية، من خلال صواريخ باليستية وطائرات بدون طيار مفخخة، تمكنت الدفاعات السعودية من اعتراض بعضها و تدميره.

 

ونجم عن بعض هذه الهجمات العدائية التي استهدفت منشآت بترولية وأخرى لتوزيع الكهرباء أضرار مادية في بعض المنشآت و الممتلكات المدنية.

 

وأكدت دولة الإمارات في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن استمرار هذه الهجمات لميليشيات الحوثي الإرهابية يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي والمساعي المبذولة لإنهاء الأزمة اليمنية واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية، ما يتطلب ردا رادعا لكل ما يهدد أمن وسلامة وحياة المدنيين.

  

وحثت الوزارة المجتمع الدولي على أن يتخذ موقفا فوريا وحاسما لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالميين، ودعم الإجراءات والتدابير التي يتخذها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لوقف استهداف الميليشيات الإرهابية للأعيان المدنية.

 

دولة الكويت أدانت بأشد العبارات العمل الإرهابي الجبان المتمثل في إطلاق مليشيات الحوثي عددا من الطائرات المسيرة والمفخخة تجاه المنطقة الجنوبية والوسطى والشرقية في السعودية.

 

وقالت وزارة الخارجية الكويتية في بيان لها: إن هذه العملية الإرهابية الجبانة لا تستهدف المدنيين والمناطق المدنية وأمن السعودية واستقرار المنطقة فحسب وإنما أيضا مصادر إمدادات الطاقة العالمية في الوقت الذي يسعى فيه العالم لدعم استقرار تلك الإمدادات وضمان تدفقها، الأمر الذي يتطلب تحرك المجتمع الدولي السريع والحازم للجم تلك الاعتداءات ومحاسبة مرتكبيها.

 

وشددت على وقوف دولة الكويت التام إلى جانب السعودية وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسيادتها.

 

وأدانت الحكومة الأردنية الاعتداءات المستمرة لمليشيات الحوثي على السعودية، وأكّد الناطق باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول إدانة واستنكار الأردن الشديدين لهذه الاعتداءات الإرهابية الجبانة، مُشدداً على تضامن بلاده ووقوفها المطلق إلى جانب السعودية في وجه كل ما يُهدد أمنها وأمن شعبها.

 

هجمات خسيسة

واستنكرت البحرين بشدة إطلاق مليشيات الحوثي الإرهابية عددا من الطائرات المسيرة والمفخخة تجاه السعودية، مشيرة إلى أنه عمل إرهابي جبان يستهدف حياة المدنيين والأعيان المدنية ومصادر الطاقة في المملكة.

 

وأوضحت وزارة الخارجية البحرينية أنها تشيد بجاهزية ويقظة قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي وقوات تحالف دعم الشرعية التي تمكنت من اعتراض وتدمير الطائرات المسيرة.

 

وأكدت البحرين وقوفها مع السعودية وتضامنها التام معها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها ضد هذه الاعتداءات المتعمدة والممنهجة التي تتعارض مع القانون الدولي الإنساني.

 

وأعربت مصر عن إدانتها واستنكارها لمواصلة مليشيات الحوثي هجماتها الإرهابية الخسيسة التي تستهدف أراضي السعودية ومنشآتها الحيوية والمدنية.

 

وأصدرت الخارجية المصرية بيانا جاء فيه، إذ تؤكد مصر مجددًا على شجبها التام ورفضها المُطلق لهذه الأعمال الإرهابية الخسيسة ولأي عمل جبان يستهدف أمن واستقرار السعودية، تعيد مصر التأكيد على وقوفها جنبًا إلى جنب مع المملكة فيما تتخذه من تدابير لصون أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها.

 

وتؤكد مصر على خطورة مواصلة مليشيات الحوثي لهذه الأعمال العدائية التي تُعد تهديدًا جسيمًا ومباشرًا للأمن والاستقرار في المنطقة، ولسلامة إمدادات الطاقة فضلاً عما تمثله من انتهاكٍ صارخٍ لمبادئ وقواعد القانون الدولي.

 

ومن جانبه، أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، بأشد العبارات استمرار مليشيات الحوثي في إطلاق مسيرات مفخخة باتجاه المنطقة الجنوبية بالسعودية، بشكل ممنهج ومتعمد، مستهدفة المدنيين الآمنين والمنشآت المدنية.

 

وأكد أن استمرار الاعتداءات واستهداف المنشآت المدنية ومحطات الطاقة، تشكل تهديدا للأمن والاستقرار، وإضرار بالاقتصاد العالمي، وإمدادات الطاقة، الأمر الذي يتطلب من المجتمع الدولي وقفة حازمة تجاه هذه الاعتداءات وما تمثله من انتهاك للقانون الدولي .

 

وأشاد بالكفاءة العالية واليقظة المستمرة لقوات الدفاعات الجوية السعودية، والتي تمكنت من اعتراض وتدمير 9 مسيرات، مؤكداً تضامن دول مجلس التعاون مع المملكة ضد كل ما يستهدف أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها.