الحرب المشتعلة تحصد القادة.......سقوط قيادات روسية بارزة وكبيرة في معارك مصيرية وفاصلة مع أوكرانيا

الإثنين 21 مارس - آذار 2022 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2625

 

قُتل نائب قائد الأسطول الروسي في البحر الأسود أندريه بالي في معارك مع القوات الأوكرانية قرب مدينة ماريوبول، حسب ما أفاد مسؤولون روس الأحد.

وقال حاكم سيفاستوبول ميخائيل رازوجاييف عبر تطبيق تلغرام "قُتل أندريه نيكولايفيتش بالي في معركة تحرير ماريوبول من النازيين الأوكرانيين".

وتقع سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها روسيا عام 2014، ويقع فيها الميناء الرئيسي لأسطول البحر الأسود الروسي.

ووفق رازوجاييف، فإن أندريه بالي "الضابط الحقيقي سليل عائلة عسكرية"، الذي كان يتمتع "بسلطة كبيرة على الأسطول" الروسي، قُتل السبت في اشتباكات بمحيط مدينة ماريوبول الساحلية الاستراتيجية في جنوب شرق أوكرانيا التي تحاصرها القوات الروسية منذ أسابيع.

وبحسب وسائل إعلام روسية، كان أندريه بالي عام 2020 نائب قائد القوات الروسية في سوريا حيث تتدخل روسيا عسكريا منذ سبتمبر 2015 لدعم قوات الجيش السوري.

وفي وقت سابق، ذكرت تقارير غربية أن 4 ضباط كبار في الجيش الروسي قتلوا خلال المعارك الأخيرة مع القوات الأوكرانية، بينما أكد مصدر من داخل روسيا مقتل واحد على الأقل من هؤلاء.

وأشارت صحيفة "الصن" البريطانية إلى أن 3 ضباط آخرين قتلوا في المعارك مع القوات الأوكرانية، وهم المقدم دينيس جليبوف والمقدم ديمتري سافرونوف وكونستانتين زيزيفسكي.

وكانت مصادر روسية أكدت في وقت سابق من مارس جاري مقتل أول مسؤول عسكري روسي رفيع المستوى، وهو الجنرال أندريه سوخوفيتسكي، قائد الفرقة الروسية السابعة المحمولة جوا بأوكرانيا