قرار روسي بمجلس الأمن بشان أوكرانيا وبريطانيا ترفضه

الأربعاء 16 مارس - آذار 2022 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2181

 

 دعت روسيا مجلس الأمن الدولي للتصويت الخميس على مشروع قرار "إنساني" اقترحته مرتبط بما تعتبره العملية العسكرية الخاصة" الروسية في أوكرانيا، في نص من غير المرجح أن يتم تبنيه.

وأكد نائب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة ديمتري بوليانسكي أن بلاده تعتزم إجراء "مشاورات" الأربعاء.

وصرح لفرانس برس بأن "التصويت أرجئ إلى الخميس بناء على طلب زملائنا"، من دون تحديد هوياتهم.

وكان السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا قد أعرب في وقت سابق خلال لقاء مع الصحافة، عن أسفه لأن فرنسا والمكسيك تخلتا عن عرض مشروع القرار حول المساعدة الإنسانية على التصويت بعد 15 يوما من المناقشات، وفضلتا طلب تصويت مباشر عليه في الجمعية العامة للأمم المتحدة، تفاديا للفيتو الروسي.

وقال نيبينزيا: "سنقترح مشروعنا الخاص وهو إنساني"، مشيرا إلى أنه منذ إطلاق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مشروع قرار حول المساعدات الإنسانية، أعلنت موسكو أنها مستعدة للتصويت على اعتماده.

وأرادت باريس والمكسيك، بدفع من الولايات المتحدة وبريطانيا، وفق دبلوماسيين، أن تطالب في مشروع القرار ب"وقف الأعمال العدائية"، وهي إشارة اعتبرتها موسكو "سياسية".

وتبقى احتمالات تبني مشروع القرار الروسي ضئيلة خصوصا بسبب حق النقض "الفيتو" الذي تتمتع به الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وتحديدا الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، علما بأن هذا الحق تتمتع به أيضا روسيا والصين.

في المقابل، أعلنت بريطانيا أنها لن تسمح بصدور مشروع قرار وزعته روسيا على أعضاء مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع الإنساني في أوكرانيا. واعتبرت المندوبة البريطانية لدى الأمم المتحدة، السفيرة باربارا وودوارد، أن السماح بصدور مشروع القرار الروسي بمثابة "الإهانة"، وفق رسالة مصورة نشرتها عبر حسابها بـ"تويتر".

ويدعو مشروع القرار "جميع الأطراف المعنية إلى احترام القانون الإنساني الدولي وتوفير الحماية للمدنيين، بمن فيهم النساء والأطفال والعاملين في المجال الإنساني".

كما يطالب جميع الأطراف بـ"الامتناع عن تعمد وضع أهداف ومعدات عسكرية بالقرب من الأعيان المدنية".

وقالت السفيرة البريطانية، في رسالتها، إن "زملائنا الأوكرانيين كانوا واضحين بشأن مشروع القرار هذا.. إنه إهانة.. ونحن نتفق معهم في ذلك".

وتابعت: "هذه المسودة، التي وزعتها روسيا، تحتوي علي اغفالات صارخة، إنها تتغاضى عن أن روسيا هي المعتدي، وأن الغزو الروسي هو الذي أوجد هذه الأزمة الإنسانية". واعتبرت أن "الصياغة الواردة بهذه المسودة خطوة ساخرة في وجه المعاناة الإنسانية الهائلة في أوكرانيا".

 وتمتلك الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن حق النقض (الفيتو)، وهي بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وروسيا والصين. ويتطلب صدور قرارات المجلس موافقة 9 دول على الأقل، شريطة ألا تعترض عليه أي من الدول الخمس دائمة العضوية.

وفي 25 شباط/ فبراير، فشل مجلس الأمن الدولي في اعتماد قرار يدين الغزو الروسي لأوكرانيا، بعد استخدام موسكو حق نقض "الفيتو".

وامتنعت الصين والهند والإمارات عن التصويت لصالح مشروع القرار الدولي، الذي قدمته الولايات المتحدة وأيدته 11 دولة، فيما استخدم مندوب موسكو في الأمم المتحدة حق النقض "الفيتو" على مشروع القرار الأمريكي