برعاية واشراف مدير عام قعطبة مؤسسة بسمه لرعاية الأيتام والأرامل والنازحات تحتفل بتخريج دفعتين من متدربات الخياطة وتدشن الدورة الثالثة

الأربعاء 09 مارس - آذار 2022 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 3027

 

 احتفلت مؤسسة بسمة لرعاية الأيتام والأرامل بمديرية قعطبه صباح امس الثلاثاء 2022/3/8م والذي يوافق اليوم العالمي للمرأة بتخرج دفعتين من المتدربات في مجال الخياطة والتطريز واللاتي استهدفت تسعة وعشرين متدربة من اليتيمات والأرامل والنازحات ..

وخلال كلمته التي القاها في الحفل أشاد الشيخ محمد الزيدي مدير عام مديرية قعطبه بالجهود التي تبذلها مؤسسة بسمة في خدمة شريحتي الأيتام والأرامل ، مثمناً كل أعمال المؤسسة ومشاريعها في الجانب الخدمي والتنموي لهاتين الشريحتين واصفاً إياها بذات البصمات الملموسة.

وحول تفاصيل الدورات ألقى الاستاذ عبدالفتاح حيدره رئيس مؤسسة بسمة كلمة تحدث فيها عن تفاصيل الدورتين واللاتي أقيم حفل اليوم لتكريم خريجات الدورات..

قائلاً بأن التدريب الذي نفذه المشغل التدريبي الانتاجي بالشراكة مع مركز الأسر المنتجة والممول من مشروع خبز الخير بدولة الكويت عبر مجلس تنسيق المنظمات النسوية .

احتوى على برامج مكثفة في مجال الخياطة والتطريز والتفصول لمختلف أنواع الملبوسات، والذي استهدف 18 متدربة في الدورة الأولى التي عقدت خلال الفترة من 2021/1/1م وحتى 2021/6/31م ، بينما استهدفت الدورة الثانية 11 متدربة لمدة ستة أشهر أخرى من 7/1 وحتى 2021/12/30 م . واضاف حيدره بأن هذا المشروع من ضمن المشاريع التي تنفذها المؤسسة في مختلف المجالات ..

وأكد بأن هذا المشروع التنموي يأتي لتحقيق شعار المؤسسة (من الإحتياج إلى الإنتاج) والذي يسعى لتأهيل وتدريب اليتيمات والأرامل على تعلم حرف ومهن لتحقيق الاكتفاء الذاتي الذي يغنيهن عن الحاجة ويعمل على إكسابهن مهارات لتتحول المتدربة إلى منتجة تغني نفسها وأسرتها عن الحاجة للأخرين .

مؤكداً استمرار المؤسسة في استهداف الارامل واليتيمات والنازحات للتدريب في مختلف المشاريع ضمن برنامج (كيف اصطاد) الذي تنفذه مؤسسة بسمة. وأوضح حيدره بأنه يجري حالياً الإعداد لمشروع تدريب على صناعة البخور والذي سيتم تنفيذه قريباً بإذن الله ..

يليه مشروع التدريب على الكوافير .. داعياً رجال الخير في الداخل والخارج إلى دعم وتمويل تكاليف مثل هذه الدورات ، حيث أنه لايوجد أي مصدر تمويل ثابت لدى المؤسسة سوى مايجود به الخيرون من داخل الوطن وكذا رجال الخير المغتربين.

الجدير بالذكر أن مؤسسة بسمة والمتخصصة في رعاية الأيتام والأرامل نفذت عدة مشاريع استهدفت فيها شريحتي الايتام والارامل مثل مشروع الزواج الجماعي الذي استهدف(54) من الأيتام واليتيمات وكذا مشاريع الكفالة النقدية للايتام ومشروع توزيع السلات الغذائية وكان آخر تلك المشاريع كسوة الايتام في رمضان المنصرم والذي استهدف (625) يتيم ويتيمة ، إضافة إلى مشروع الزي المدرسي والذي استهدف كل أيتام مدينة قعطبه والبالغ عددهم (218) طالباً وطالبة من شريحة الأيتام .

مجدداً الدعوة لكل فاعلي الخير للإسهام في مشاريع المؤسسة التي تعتزم تنفيذها خلال شهر رمضان المبارك المقبل ومنها المشروع الثاني لكسوة الأيتام ومشروع توزيع السلة الرمضانية لأسر الشهداء وغيرها من المشاريع التي تأمل المؤسسة التفاعل معها ودعهما من قبل رجال الخير لتسهيل تنفيذها.