”غرندبرغ“ يبحث مع الرئيس ”هادي“ اطلاق ”مشاورات منظمة“ ويبلغ ”واشنطن“ ضرورة إطلاق ”عملية متعددة المسارات“

الأربعاء 02 مارس - آذار 2022 الساعة 05 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 1436

قال المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، الأربعاء، إنه بحث مع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، إطلاق مشاورات منظَّمة لإنهاء الحرب في البلاد.

وقال مكتب غروندبرغ في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، إن "المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، التقى أمس (الثلاثاء) بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالعاصمة السعودية الرياض".

وأفاد البيان بأن "غروندبرغ أطلع الرئيس هادي على آخر مستجدات جهوده، والخطوات القادمة الرامية إلى إطلاق مشاورات منظَّمة ثنائية مع مختلف المعنيين اليمنيين بغية إثراء إطار عمل يهدف إلى إنهاء الحرب ويرسي أسس لبناء السلام في البلاد".

وقال غروندبيرغ بعد انتهاء اللقاء "أشكر الرئيس هادي على دعمه لجهودي في تيسير تسوية سلمية للنِّزاع"، وفق البيان.

ولفت البيان أن "غروندبرغ التقى أيضاً بمسؤولين سعوديين رفيعي المستوى (لم يحددهم) وسفراء الدول الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن(لدى اليمن)".

بدوره، أكد الرئيس عبدربه منصور هادي، حرصه الدائم نحو السلام وفقا وخياراته ومرجعياته التي لا مناص منها لتحقيق سلام شامل وعادل ومستدام.

وجدد الرئيس تقديم الدعم الكامل للمبعوث الاممي في هذا الإطار وتسهيل مهامه للتوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار حيث تواصل مليشيات الحوثي الانقلابية حربها ضد الشعب اليمني الذي يقف مدافعا ومتصديا لتلك الاعمال العدائية التي تطال الأبرياء والنازحين في المدن والمخيمات فضلا عن اعتداءاتها على الأعيان المدنية في اليمن ودول الجوار.

وقال هادي إن "السلام هو خيارنا وسنظل كذلك على الدوام دعاة سلام ووئام باعتباره خيار حياة لشعبنا وللإنسانية جمعا وفي سبيل ذلك قدمنا العديد من التنازلات حقنا لدماء اليمنيين".

كما التقى بالمبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركنغ، وناقش معه آخر المستجدات، مع بحث خيارات الوصول إلى تسوية مستدامة للنِّزاع، والوصول إلى خفض تصعيد بشكل عاجل، حسب البيان.

وقال غروندبرغ: "علينا إطلاق عملية متعددة المسارات تعالج الأولويات على المدى القصير، وكذلك على المدى البعيد، وتكون قادرة على إرساء القواعد لبناء عملية سياسية تصل إلى تسوية سلمية مستدامة للنِّزاع."