أول دولة أوروبية تمنح مواطنيها الضوء الأخضر للتطوع للقتال مع أوكرانيا.. و18 دولة تعزل روسيا

الأحد 27 فبراير-شباط 2022 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 4371

 

أفادت وسائل إعلام أجنبية، اليوم الأحد، بأن دولة أوروبية دعمت خيار تطوع الأجانب من أجل مساندة أوكرانيا في مواجهة روسيا، ومنحت مواطنيها الضوء الأخضر من للتطوع، في الوقت الذي عزلت فيه أوروبا موسكو.

– التطوع لمواجهة هجوم روسيا على أوكرانيا

وفي التفاصيل، قالت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تراس: “إنها تدعم الدعوات لتوجه الراغبين في القتال إلى أوكرانيا، بما في ذلك البريطانيون، لمواجهة الهجوم الروسي على كييف”.

ويعتبر الموقف البريطاني، الأول من نوعه من الدول الداعمة لأوكرانيا، ويأتي بعد ساعات من إعلان الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إنشاء فيلق “دولي” أجنبي للمتطوعين من الخارج.

موضحاً أن “هذا سيكون الدليلَ الرئيسي على دعمكم لبلدنا”.

– أوروبا تعزل روسيا

وفي السياق، عزمت 18 دولة أوروبيةً على إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية، على خلفية الهجوم العسكري على أوكرانيا، في خطوة ضمن إطار العقوبات التي تفرضها القوى الغربية على روسيا من أجل الضغط عليها لإيقاف هجومها على أوكرانيا.

وأتت هذه الخطوة بعدما اتخذت الولايات المتحدة، وبريطانيا، وأوروبا، وكندا، خطواتٍ لاستبعاد روسيا من نظام المدفوعات العالمي “سويفت”، في إطار جولة أخرى من العقوبات ضد موسكو.

وقالت إن الإجراءات ستشمل أيضاً قيوداً على الاحتياطيات الدولية للبنك المركزي الروسي.

– إغلاق أمام روسيا

أعلن وزير النقل الفنلندي تيمو هاراكا، اليوم الأحد، بأن بلاده ستغلق مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية، مشيراً إلى أن القرار سيدخل حيز التنفيذ خلال فترة وجيزة، دون إعطاء موعد محدد.

وبدوره، قال وزير البيئة والنقل والتكنولوجيا النمساوي ليونير جيوسلر، إن المجال الجوي لبلاده أغلق أمام جميع الطائرات الروسية.

مشيراً إلى أن الخطوط الجوية النمساوية (AUA) بدورها لن تستخدم المجال الجوي الروسي، وأنها أوقفت رحلاتها إلى روسيا.

ومن جانبه، أعلن رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو، أيضاً إغلاق المجال الجوي لبلاده أمام الطائرات الروسية كافة.

هذا وقررت كلاً من فرنسا وهولندا والدنمارك والسويد وإيطاليا وألمانيا، اليوم الأحد، إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية.

وكانت كلاً من بريطانيا وبلغاريا وتشيكيا وبولندا ورومانيا وسلوفينيا ولاتفيا وليتوانيا وإستونيا، قد سبقتهم في إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات الروسية.

والجدير ذكره أن روسيا ردّت بإغلاق مجالها أمام الطائرات البريطانية والبلغارية والتشيكية والبولندية والرومانية.