الغزو الروسي على أوكرانيا ينعكس على الرياضة ويطال هذه المرة بوتين شخصيا

الأحد 27 فبراير-شباط 2022 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 5500

مع توتر الأجواء السياسية بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، أقرت دول أوروبية بالإضافة إلى أميركا مجموعة من العقوبات رداً على ذلك، لكن يبدو أن الأزمة مع روسيا لم تقتصر على ذلك بل طالت حتى الرياضة.

فقد أعلن الاتحاد الدولي للجودو اليوم الأحد، تعليق الرئاسة الفخرية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالإضافة إلى منصبه كسفير للاتحاد.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) قرر، أول من أمس الجمعة، نقل نهائي دوري الأبطال، من مدينة سان بطرسبورغ الروسية إلى العاصمة الفرنسية، باريس.

وستقام المباراة النهائية للمسابقة القارية الأهم في 28 مايو في ملعب "استاد دو فرانس" الواقع في ضاحية سان دوني شمال العاصمة الفرنسية.

من جهة أخرى، قالت بولندا والسويد والتشيك إنهم لن يشاركوا في تصفيات الملحق الأوروبي لكأس العالم في حال إقامتها في روسيا.

يأتي ذلك، فيما أعرب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن أمله في أن تنتهي العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، لكن تصريحات مسؤوليه لم ترق إلى مستوى العقوبات الرياضية حتى الآن، وفقا لما ذكرت صحيفة "أس" الإسبانية.

في الأثناء، أعلن الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش أنه تخلى عن إدارة نادي تشيلسي الإنجليزي، رغم أنه لم يتعرض شخصيا لأية عقوبات حتى الآن.

وقال أبراموفيتش إنه منح مجلس أمناء مؤسسة تشيلسي الخيرية مسؤولية إدارة النادي الذي يملكه، فيما لم يكشف عن سبب منح مسؤولية الإدارة للمؤسسة الخيرية، بيد أنه يعتقد على نطاق واسع بأن الأمر يتعلق بالعملية العسكرية والعقوبات التي فرضها الغرب على روسيا وشخصيات ومؤسسات مالية روسية.

في سياق متصل، كشفت بريتي باتل وزيرة الداخلية البريطانية أمس السبت أن بريطانيا ألغت تأشيرة دخول منتخب بيلاروسيا لكرة السلة بسبب دور بلاده في العملية الروسية على أوكرانيا.

يذكر أن روسيا بدأت عملية عسكرية في أوكرانيا يوم الخميس، بعدما أعلنت اعترافها بمنطقتين انفصاليتين شرق البلاد هما دونيتسك ولوغانسك.

وأثارت العملية الروسية غضب الغرب وخصوصاً دول حلف شمال الأطلسي، التي فرضت في المقابل عقوبات مالية على أفراد وكيانات روسية.