لماذا رفضت واشنطن إرسال قوات عسكرية إلى أوكرانيا ؟ في 5 نقاط

الأحد 27 فبراير-شباط 2022 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 3077

 

 

رصدت شبكة «بي بي سي» البريطانية، 5 أسباب وراء عدم إرسال الإدارة الأمريكية قوات إلى أوكرانيا وهي:

ليس هناك مصالح أمن قومي، لا تمارس التدخل العسكري، الأمريكيون لا يريدون الحرب، خطر المواجهة بين القوى العظمى، وعدم وجود ما يلزم واشنطن بذلك.

وذكرت أن أوكرانيا ليست في دول الجوار الأمريكي ولا تقع على حدود الولايات المتحدة ولا تستضيف قاعدة عسكرية أمريكية، ولا تملك احتياطيات نفطية إستراتيجية، كما أنها ليست شريكاً تجارياً رئيسياً.

ولفتت إلى أن الرئيس بايدن لا يفضل التدخل العسكري، وقد أيد العمل العسكري في التسعينيات للتعامل بشأن الصراعات العرقية في البلقان، وصوت لصالح غزو العراق عام 2003، إلا أنه بات أشد حذراً في استخدام القوة العسكرية.

وعارض بايدن تدخل أوباما في ليبيا وزيادة القوات الأمريكية في أفغانستان وسارع إلى سحبها.

وكشف استطلاع للرأي لشبكة «AP-NORC» أن 72% رأوا أنه على واشنطن أن تلعب دوراً ثانوياً في الأزمة الروسية الأوكرانية أو لا تلعب أي دور على الإطلاق، ويفضل الأمريكيون الاهتمام بالقضايا الاقتصادية الداخلية.

وأفادت بأن هناك سبباً آخر يتمثل في رفض بايدن، فهو لا يريد نشوب حرب عالمية، والمخاطرة بصدام مباشر بين القوات الأمريكية والروسية في أوكرانيا، وسبق أن قال لشبكة NBC: ليس الأمر وكأننا نتعامل مع منظمة إرهابية.. نحن نتعامل مع واحد من أكبر الجيوش في العالم، هذا وضع صعب للغاية، والأمور يمكن أن تسوء بسرعة.

أيضا لا يوجد ما يلزم الولايات المتحدة بالمخاطرة والتدخل العسكري في أوكرانيا، خصوصا أنها ليست عضواً في الناتو الذي يعتبر الهجوم على أي من دوله هجوما على الجميع