أول مشاهد الغزو الروسي على أوكرانيا «صور»

الخميس 24 فبراير-شباط 2022 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2545

اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فجر الخميس، إنه اتخذ قرار القيام بعملية عسكرية في دونباس في أوكرانيا.

وأضاف أن الظروف تتطلب عملا حاسما من روسيا، فيما نقلت وكالة "رويترز" عن شهود، إفادتهم بسماع دوي انفجارات في العاصمة الأوكرانية كييف.

ونقلت وكالة روسية عن بوتين القول، إن المواجهات بين القوات الروسية والأوكرانية مسألة وقت فقط.

كما أفادت وكالات الأنباء بسماع دوي إطلاق نار قرب مطار بوريسبيل في كييف، وكذلك سماع دوي انفجارات ضخمة على جبهة شرق أوكرانيا، وأفادت "رويترز" بشن ضربات صاروخية استهدفت مراكز قيادة الجيش الأوكراني في كييف وخاركيف، فيما تحدثت "إنترفاكس" عن أن قوات روسية قامت بإنزال في ماريوبول وأوديسا.

وعودة إلى خطاب الرئيس الروسي المفاجئ الذي أضاف فيه: "روسيا لا يمكنها قبول تهديدات من أوكرانيا"، داعيا أوكرانيا لـ"وضع السلاح"، ومشدداً بالقول إن توسع حلف الأطلسي أكثر، واستخدامه أراضي أوكرانيا غير مقبول.

وأشار بوتين إلى أن بلاده لا تخطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية، محذراً من أنه "في حال التدخل الأجنبي سنرد على الفور".

وحذر من أن "سلطات أوكرانيا ستتحمل مسؤولية أي إراقة للدماء"، قائلا "أي محاولة للتدخل الأجنبي في عمل روسيا ستؤدي إلى نتائج لم يروها".

وأضاف: "تحركاتنا دفاع عن النفس ضد تهديدات أكبر من المشاكل التي نعيشها حاليا".

بوتين قال إنه يريد نزع سلاح أوكرانيا وتخليصها من "النازيين الجدد".

وأطلقت صفارات الانذار، صباح الخميس، في وسط العاصمة الاوكرانية كييف بحسب ما أفاد مراسلون في وكالة "فرانس برس"، فيما تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا لسقوط صاروخ روسي على كييف.

وسمع دوي انفجارات قوية صباح الخميس في العاصمة وكذلك في مدينتي أوديسا (جنوب) وخاركيف قرب الحدود الروسية وفي شرق أوكرانيا بعدما أعلن فلاديمير بوتين عملية عسكرية ضد البلاد.

وقال حرس الحدود الأوكراني: "نتعرض للهجوم على طول الحدود الروسية والبيلاروسية"، مؤكداً أن الهجمات على دوريات الحدود ونقاط التفتيش نفذت باستخدام مدفعية وعتاد.

وقالت خدمة حرس الحدود الأوكرانية إن الهجوم يأتي أيضا من القرم، مؤكداً اندلاع حريق في مستودع ذخيرة في منطقة كييف.

يأتي هذا فيما فيما قال الجيش الأوكراني إن المعلومات عن إنزال قوات روسية في أوديسا كاذبة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية الخميس إنها استهدفت البنية التحتية العسكرية الأوكرانية بأسلحة "دقيقة" بعدما أعلن الرئيس فلاديمير بوتين عملية عسكرية على البلاد.

وأوضحت الوزارة في بيان نقلته وكالات الأنباء الروسية أنه "يتم تعطيل البنية التحتية العسكرية ومنشآت الدفاع الجوي والمطارات العسكرية وطيران سلاح الجو الأوكراني، بأسلحة عالية الدقة".

وألغيت الرحلات الجوية الخميس في مطارات المدن الكبيرة في جنوب روسيا بالقرب من الحدود مع أوكرانيا حيث تشن موسكو عملية عسكرية، على ما ذكرت وكالات الأنباء الروسية.

وأوضحت الوكالات أن الرحلات ألغيت في روستوف وكراسنودار وسوتشي وانابا الواقعة كلها بالقرب من أوكرانيا أو على البحر الأسود.

من جهته، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إنه تحدث إلى الرئيس الأميركي جو بايدن، لمتابعة الوضع عقب بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، فيما سُمعت صفارات الإنذار في العاصمة كييف.

كما أعلن الرئيس الأوكراني حالة الطوارئ خلال كلمة إلى شعبه، وقال لمواطنيه: ابقوا في منازلكم قدر الإمكان.

وأضاف بالقول: "نحن أقوياء ومستعدون لكل شيء وسننتصر".