آخر الاخبار

‏من قلب إسرائيل يتم توجيه الحوثيين وبقية شيعة العرب.. قنوات شيعية تبثها إيران َ من تل أبيب وفي مقدمتها قناة الحسين وآل البيت تغير جديد في سعر الريال والدولار في اليمن. تعرف على سعر العملات خالد بن سلمان يقول انه في واشنطن تنفيذا لتوجيهات ولي العهد ويكشف ما بحثه في أول لقاء كيف خسر حزب الله وحلفائه الأغلبية في البرلمان؟ نتائج مدوية وضربة غير مسبوقة لأدوات إيران شاهد أول ظهور رسمي لزوجة أمير قطر «صور» «رئيسي اخجل اترك البلاد وارحل والموت للديكتاتور».. تصاعد الغضب الشعبي في إيران والسلطات تدفع بدبابات وأسلحة ثقيلة تعرف على شروط جماعة الحوثي الجديدة لرفع الحصار عن مدينة تعز غوغل تحظر 3 تطبيقات شهيرة.. احذفها من هاتف أندرويد الآن! صواريخ ممنوعة من الانطلاق..أهم ما يجب معرفته عن باكستان الأكبر سكانا والأقوى جيوشا وأسباب قوتها السياسية والضغوط التي تواجهها تفاصيل مثيرة.. تعرف أسرار واحدة من أضخم العمليات التركية العسكرية تحت الأرض

خبير دولي في الألغام: ما يفعله الحوثيون في اليمن ليس حربا عسكرية

الأربعاء 23 فبراير-شباط 2022 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-صحف
عدد القراءات 2149

أكد خبير الألغام والمتفجرات الدولي البريطاني كريس كلارك أن الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الحوثيون في المدارس والمنازل والمساجد تستهدف المدنيين بشكل مباشر، متسائلاً بقوله: «لماذا كل هذا؟! لا يوجد أي منطق عسكري فيما يجري».

ويشغل كريس حالياً مدير العمليات الخاصة في مشروع مسام لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام، وفي حديث خاص مع صحيفة «الشرق الأوسط» من مقر مشروع مسام بمدينة مأرب قال : «ما نعرفه أن الألغام سلاح عسكري، الهدف منه إيقاف الدبابات، بينما في اليمن مَن يستخدم الدبابات؟! لا منطق عسكري فيما يجري».

وتابع: «عندما نجد كل هذه الألغام نتساءل لماذا في المدارس، وكل الأماكن المدنية؟ إنهم يستخدمون الألغام للقتل، وليس الإصابة فقط».

وأشار إلى إحدى العبوات الناسفة المموهة على شكل صخرة، قائلاً: «ما نفهمه من ذلك أن الحوثيين لا يريدون لليمنيين العودة إلى قراهم ومنازلهم، هذه ليست حرب عسكرية، هذه جرائم».

وعلّق الخبير الدولي عن المبادرة السعودية لإنشاء مشروع مسام لتطهير الألغام في اليمن بالقول: «دعني أخبرك شيئاً، في اليمن الوضع مختلف، عادة في الحروب لا يتم إلا تطهير الألغام العسكرية. السعودية لم تنتظر انتهاء الحرب، بل وضعت التزاماً لمساعدة اليمنيين لتطهير الألغام خلال الحرب، هذا لم يحدث في أي دولة أخرى حول العالم إطلاقاً».

ويعتقد كلارك، الذي شغل رئيس فريق التدخل السريع في الأمم المتحدة، قبيل انضمامه لمشروع مسام، أن مبادرة السعودية لإنشاء مشروع مسام لتطهير الألغام في اليمن يعد الأول من نوعه على مستوى العالم الذي يعمل، والحرب مستمرة، وقال إن السعودية سوف تساهم بقوة في تحقيق السلام، ويضيف: «هذه مبادرة نوعية من المملكة العربية السعودية، طهرنا حتى الآن أكثر من 100 ألف لغم، تخيل أن هذه الأعداد لم تطهر بعد، وتخيل أن السلام أعلن في اليمن، وعاد اليمنيون منازلهم ووجدوا كل هذه الألغام أمامهم».

وتابع: «اليوم بسبب المبادرة السعودية وإنشاء مشروع مسام، إذا أعلن السلام غداً فسيعود اليمنيون إلى مناطقهم ومنازلهم فوراً بأمان، ولا يمكن تحقيق السلام الحقيقي بدون تطهير الألغام... نموذج مشروع مسام السعودي يجب أن تتعلم منه الدول الأخرى. الدعم لهذا المشروع في هذه الظروف أمر مذهل».

وأضاف: «نحن فخورون بأن نكون جزءاً من هذا المشروع الحقيقي الذي يخدم الناس في اليمن، نرى السعادة على وجوه العائلات والأطفال، هذه يبهجنا ويزيدنا إرادة للاستمرار».

وحسب صحيفة الشرق الأوسط يملك كريس كلارك سجلاً حافلاً من العمل الاحترافي في نزع الألغام والمتفجرات؛ حيث عمل لأكثر من 13 عاماً في عدة دول، منها جنوب السودان، العراق، أفغانستان، جنوب لبنان، غزة.

فوائد «مسام» ليست مقصورة على نزع الألغام والعبوات الناسفة، وفقاً لكلارك، بل يتعدى ذلك إلى تدريب وتأهيل الفرق اليمنية في مجال نزع الألغام، وتابع بقوله: «نحاول الآن تعليم أصدقائنا اليمنيين ليكونوا محترفين».

وفي مهنة تعد واحدة من أخطر الوظائف في العالم، يصف البريطاني كريس كلارك فقد الزملاء بسبب انفجار الألغام بـ«الصعب جداً»، لكنه يعتقد أن في ذلك دروساً وعبراً للتعلم والمضي قدماً. وبتأثر شديد أكمل حديثه بالقول: «بجانب المبنى الذي نحن فيه، فقدت 3 من أعزّ أصدقائي، عملنا لسنوات طويلة كانوا محترفين».

وتابع: «لكنني متأكداً أنهم سعيدون الآن، لأنهم كانوا يحبون ما يقومون به».

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن