تفاصيل القنبلة التي تثير الهلع في اوساط الغرب وزنها 7100 كيلوجرام.. ما قصة «أبو القنابل» الروسية؟

الثلاثاء 22 فبراير-شباط 2022 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2725

 

 وسط مخاوف من اندلاع شرارة الحرب الروسية الأوكرانية، حذرت صحيفة «ذا صن»، من أن الرئيس فلاديمير بوتين يخطط لاستخدام «أبو القنابل» في أوكرانيا ضمن حملة الصدمة والرعب لإجبار الأوكرانيين على الاستسلام.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مصادر لم تكشف عنها أن القنبلة ستُسقط إيذانا ببداية الحرب وكسر الروح الأوكرانية.ويبلغ وزن القنبلة غير النووية فائقة القوة 7100 كيلوجرام، وتحتوي على مادة شديدة التفجير ومسحوق الألمنيوم وأكسيد الإيثيلين.

وينظر إلى «أبو القنابل» على أنها أقوى الرؤوس الحربية غير النووية في العالم على الإطلاق. وبحسب وسائل إعلام روسية، بينها «روسيا اليوم»، يمكن لـ«أبو القنابل» تدمير 180 حيا سكنيا.

وبحسب تقرير شبكة «سي إن إن»، أجرت روسيا أول اختبار للقنبلة عام 2007، عقب إلقائها في مكان لم يكشف عنه، لكن تبين أن المنطقة المستهدفة «أصبحت أرضا جرداء مثل سطح القمر، وهو ما جعلها أقوى قنبلة حرارية اخترعها الإنسان على الإطلاق ولذا لقبوها بـ«أبو القنابل».

وتؤكد موسكو أن «أبو القنابل» أقوى بنحو أربعة أضعاف من «أم القنابل» الأمريكية «جي بي يو-43/‏‏‏‏‏‏بي»، ويتجاوز المدى التفجيري للقنبلة نحو 300 متر، مقارنة بـ 150 لأم القنابل.

وعلى الرغم من أنها أصغر حجما من القنبلة الأمريكية إلا أن قوتها التدميرية تبلغ نحو 44 طنا، مقابل 11 طنا لأم القنابل.

وبينما توجه «أم القنابل» عن طريق تقنيات «جي بي إس وآي إن إس»، فإن" أبو القنابل" طورها الجيش ليكون توجيهها عن طريق الأقمار الصناعية