تصعيد خطير شرق أوكرانيا وتبادل إطلاق مدفعي وأمريكا تؤكد أن روسيا تستعد للهجوم

السبت 19 فبراير-شباط 2022 الساعة 06 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2384

 

يتصاعد التوتر بين على طول الجبهة الفاصلة بين قوات الحكومة الأوكرانية والانفصاليين شرق البلاد، وسط تأكيد أمريكي على استعدادات روسية لشن هجوم على أوكرانيا.

التطورات الميدانية وميدانيا، أعلن انفصاليو دونيتسك ولوغانسك الموالين لروسيا شرقي أوكرانيا، التعبئة العامة، على خلفية التوتر العسكري في منطقة دونباس.

وأصدر رئيس إقليم دونيتسك، دينيس بوشيلين، بيانا، السبت، أعلن فيه التعبئة العامة، داعيا جنود الاحتياط للحضور إلى مكاتب التجنيد العسكرية.

وقال بوشيلين "أحث المواطنين الموجودين في الاحتياط على إبلاغ مكاتب التجنيد العسكري. لقد وقعت اليوم مرسوماً بالتعبئة العامة".

بدوره، أعلن زعيم إقليم لوغانسك، ليونيد باشنيك، في منشور على الإنترنت، التعبئة العامة في الإقليم.

وجاءت التعبئة العامة وسط عملية إجلاء جماعي للنساء والأطفال وكبار السن من الأراضي التي يسيطر عليها الانفصاليون في منطقتي دونيتسك ولوهانسك إلى روسيا المجاورة.

 ونقلت وكالة رويترز عن الجيش الأوكراني، أن مرتزقة وصلوا إلى دونيتسك لتنفيذ أعمال استفزازية إلى جانب الاستخبارات الخاصة الروسية. وقتل جندي أوكراني في دونباس وهو الثاني خلال الـ24 ساعة، في قصف للانفصاليين.

وأشارت وسائل إعلامية، أنه تم إجلاء مسؤولين أوكرانيين وصحفيين أجانب خلال زيارة لمناطق الصراع بعد قصف نفذه الافنصاليون، فيما لفتت إلى سقوط قذاف أثناء تفقد وزير الداخلية الأوكرامي خط الجبهة.

وقال وكالة "تاس" الروسية، أن الأوضاع في دونباس تزداد توترا، مع زيادة في القصف على طول خط التماس.

ونقلت عن مصادر، أن قذيفتين انفجرتا فجر السبت، في محيط قرية ميتياكينسكايا بمنطقة تاراسوفسكي، على بعد نحو كيلومتر عن الحدود الأوكرانية، دون أن تلحقا أي أضرار مادية أو إصابات بشرية.

وأكد مصدر في أجهزة إنفاذ القانون للوكالة أن إحدى القذيفتين هي مقذوفة حارقة من عيار 120 ملم أطلقت على الأرجح من راجمة صواريخ من طراز "غراد" (أي ذخيرة محرمة بموجب اتفاقات مينسك).

وأكد متحدث باسم إدارة منطقة تاراسوفسكي لـ"تاس" أن قذيفة أخرى سقطت على منزل سكني في أحد المزارع بالمنطقة نفسها، ما ألحق ضررا بسقفه، دون وقوع إصابات بشرية.

من جهتها نفت أوكرانيا عبر وزارة خارجيتها سقوط قذائف أوكرانية في روسيا، مؤكدة أنها لم يتم تنفيذ أي قصف من هذا القبيل