آخر الاخبار

وصفها بـ”الأحادية“.. ”الانتقالي الجنوبي“ يرفض قرارات المجلس الرئاسي الأخيرة و”الزبيدي“ يوجه مليشياته بـ”برفع اليقظة“ جدري القردة يصل دولة عربية ثانية قادماً من غرب أفريقيا الحوثي يصعد من خروقاته للهدنة.. 63 خرقاً وعملية هجومية واسعة في تعز مع بدء تشغيل الرحلات من صنعاء.. مليشيات الحوثي توجه بمنع قيادات انقلابية بارزة ورجال أعمال من السفر خشية هروبها تنسيق السياسة النقدية وتمويل رواتب الخدمة المدنية أهم ما تم بحثه.. ”غروندبرغ“ يختتم المشاورات الاقتصادية اليمنية مع المعنيين الدوليين ومكتبه يروي التفاصيل جامعة إقليم سبأ بمحافظة مأرب تنظم المؤتمر العلمي الأول.. أربعون بحثا علميا للنهوض بالتعليم في اليمن السعودية تعلن عن تحقيق تقدم في محادثاتها مع إيران مارب تناقش مع الصحة العالمية وضع قطاع الصحة بالمحافظة وتحدياتها ”الأوقاف اليمنية“ تكشف أسباب زيادة أسعار الحج هذا العام مصير الريال اليمني أمام الدولار الأمريكي والريال السعودي في تداولات اليوم

تسجيل مسرب يكشف عن فضيحة كبرى لـ الحرس الثوري وخامنئي

السبت 19 فبراير-شباط 2022 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2824
 

كشف تسجيل صوتي سربته وسائل إعلام إيرانية عن فضيحة كبرى لكل من ميليشيا فيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني، والتي كان يقودها قاسم سليماني والمرشد الأعلى علي خامنئي، وجاء في التسجيل المسرب أن هناك عمليات اختلاس بلغت مليارات الدولارات، إضافة لقيام خامنئي بالاستيلاء على أموال الشركات القابضة من أجل تمويل عمليات فيلق القدس.

 

مكالمة بين قائد فيلق القدس ونائبه

 

وبحسب التسجيل الذي مدته نحو 50 دقيقة ونشرته إذاعة فاردا الإيرانية، فإن حديثاً جرى بين القائد العام لفيلق القدس سابقاً محمد علي جعفري ونائبه للشؤون الاقتصادية صادق زولغدر سنة 2018، حيث دار النقاش بينهما حول عمليات فساد كبيرة تورطت بها ميليشيا الفيلق ورئيس بلدية طهران بين عامي 2005 - 2017 (محمد باقر غاليباف) والذي كان في وقت سابق أحد قادة الحرس الثوري.

 مليارات دولار

 

وأزاح التسجيل الستار عن العديد من الأسماء المتورطة في هذه الصفقات، وصولاً إلى مرشد إيران خامنئي، حيث وردت اعترافات في التسجيل تؤكد قيام كل من عمدة طهران (غاليباف) وقائد فيلق القدس السابق (سليماني)، ونائب تنسيق الحرس الثوري الإيراني جمال الدين أبروماند، ورئيس منظمة استخبارات الحرس الثوري الإيراني حسين طيب في التستر على اختلاس 80 تريليون ريال (حوالي 3 مليارات دولار في ذلك الوقت) من خزائن بلدية طهران وإيداعها في حسابات شركة يسيطر عليها الحرس الثوري الإيراني.

 

محاولات احتيال

في نفس التسجيل، تحدث (زولغدر والجعفري) عن مقترح قدمه (غاليباف) لتبرير اختفاء الأموال، وذلك عن طريق إبرام عقود وهمية بين الحرس الثوري والبلدية بنقس قيمة المبلغ المفقود من الخزينة.

وأشار (زولغدر) أن (غالباف) قابله في مسجد قريب من منزله وطالبه بتوقيع المذكرة، لكنه لم يوافق قائلاً في التسجيل: "سيؤذيني ذلك، سيضرك أنت أيضاً يا جعفري، لن أوقع عليه".

 

وقال جعفري لـ "زولغدر"، إن سليماني الذي كان على دراية جيدة بالفساد، تحدث مع المرشد الأعلى علي خامنئي حول ذلك، وأن خامنئي أمر باستخدام 90٪ من الأموال التي كسبتها شركة (ياس) القابضة في تمويل فيلق القدس والنسبة المتبقية البالغة 10٪ تذهب إلى الحرس الثوري الإيراني لتلبية احتياجاته العامة.

 

محاولات لتغطية الفضيحة

 

وبعد أن نشرت بعض وسائل الإعلام الإيرانية التسجيل، حاول كل من عضو لجنة الأمن القومي في مجلس النواب محمود عباس زاده ومحمد سعيد أهدان الذي كان مستشاراً إعلامياً لـ (غالياف) التقليل من أهمية التسجيل الصوتي ومحتوياته، إلا أنه ومع ذلك فإن وسائل التواصل الاجتماعي عجّت بمئات التغريدات حول الملف المسرّب الذي لم يعترض أحد على صحته.

 

وكانت الأموال مخصصة بشكل أساسي لتمويل أنشطة فيلق القدس بموجب ما فرضه (خامنئي)، ولكنها اختفت بطريقة ما في التعاملات بين البلدية وشركة ياس القابضة التابعة للحرس الثوري أيضاً، والتي تنشط في خدمات البيع والتعاقد في قطاع الإسكان، وقد تم حلّ ياس القابضة رسمياً في 2018 بعد عامين من إنشائها بعد اعتقال بعض مسؤوليها، حيث تمت محاكمة أربعة من المتّهمين، بمن فيهم نائب غالباف في بلدية طهران عيسى شريف، وحكم عليهم بالسّجن لمدد طويلة وإعادة بعض المبالغ الضخمة التي اختلسوها.