روسيا تكشف عن مفاجئة جديد وقوية كدرع في وجه العقوبات الأمريكية المحتملة

الخميس 17 فبراير-شباط 2022 الساعة 07 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2570

 

 

قالت وزارة المالية الروسية إن موسكو بإمكانها أن تتحمل أية قيود (عقوبات) وذلك بفضل الاحتياطيات الدولية التي تمتلكها والتي تتضمن الذهب والعملات الأجنبية.

وقال وزير المالية الروسي أنتون سيلوانوف، أمس الأربعاء، إن العقوبات الغربية المحتملة التي تستهدف الاقتصاد الروسي قد تؤدي إلى زيادة التقلبات في السوق، لكن روسيا ستكون قادرة على تحمل القيود بفضل احتياطياتها الوفيرة.

ووفقا لسيلوانوف، فإن فرض عقوبات على البنوك الروسية سيكون أمر غير سار، لكن الحكومة الروسية ستقوم بضمان أن جميع الودائع لدى البنوك وجميع المعاملات، بما في ذلك بالعملات الأجنبية، مؤمنة.

وأضاف سيلوانوف للصحفيين قائلا: "الحمد لله أن لدينا سيولة كافية من النقد الأجنبي واحتياطيات كافية من العملات الأجنبية، يقولون إن لدينا درعا مالية على شكل احتياطيات من الذهب والعملات الأجنبية وفائض في الميزانية وديون منخفضة".

وأكد الوزير الروسي أنه في حال تم فرض عقوبات جديدة على شركات الطاقة الروسية، فإن روسيا ستكون مستعدة لإعادة توجيه إمداداتها من موارد الطاقة إلى أسواق أخرى.

وتأتي تصريحات وزير المالية الروسي في الوقت الذي يتحدث فيه المسؤولون الأمريكيون والأوروبيون عن احتمال فرض حزمة واسعة من العقوبات ضد روسيا في حال "غزوها" لأوكرانيا، ومنذ شهور يزعم القادة الغربيون بأن روسيا ربما تخطط لشن هجوم على جارتها أوكرانيا، على الرغم من نفي موسكو لذلك مرارا