ضربات إسرائيلية على الأراضي السورية وروسيا تعلن الرد وتعتبره انتهاك صارخ وستؤدي إلى تصعيد حاد

الجمعة 11 فبراير-شباط 2022 الساعة 04 صباحاً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 3270

 

أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن الضربات الإسرائيلية على أهداف في سوريا انتهاك صارخ لسيادة الدولة السورية وستؤدي إلى تصعيد حاد للأوضاع.

وقالت زاخاروفا خلال تعليق نشر على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الروسية: "تشكل الضربات الإسرائيلية المستمرة ضد أهداف على الأراضي السورية مصدر قلق بالغ".

"إنها انتهاك صارخ للسيادة السورية وقادرة على إثارة تصعيد حاد للوضع. بالإضافة إلى ذلك، تخلق مثل هذه الإجراءات مخاطر جسيمة على الحركة الجوية المدنية الدولية.

ناهيك عن حقيقة أن الهجمات المستمرة على المنشآت العسكرية السورية تؤدي إلى انخفاض القدرة القتالية للقوات المسلحة السورية، وتؤثر سلباً على فعالية الجهود التي يبذلها السوريون وحلفاؤهم للقضاء على الوجود الإرهابي في هذا البلد".

 وشددت المتحدثة على أن روسيا تعارض بثبات وحزم تحول سوريا إلى ساحة مواجهة مسلحة بين دول ثالثة.

وختمت زاخاروفا: "نحث الجانب الإسرائيلي مجدداً على الامتناع عن مثل هذه الأعمال العنيفة". وكان السفير الروسي لدى سوريا، ألكسندر يفيموف، قد أكد سابقا، أن الضربات الإسرائيلية على الأراضي السورية غير قانونية إطلاقا من وجهة نظر القانون الدولي.

"روسيا تدين بشدة الغارات الجوية الإسرائيلية على سوريا وتدعو إلى وقفها. وتقوم [روسيا] بإبلاغ هذا الموقف باستمرار وعلى مختلف المستويات إلى القدس الغربية".

ووفقًا للسفير الروسي، فإن هذه الضربات الجوية لا تؤدي فقط إلى وقوع إصابات، ولكنها تؤدي أيضًا إلى تعقيد الوضع في المنطقة ككل.

 وأضاف السفير: "تؤدي مثل هذه الهجمات إلى خسائر بشرية، وتسبب أضرارا مادية خطيرة، وتنتهك السيادة السورية، وتشكل تهديدًا للحركة الجوية المدنية الدولية، وتزيد بشكل عام من تفاقم الوضع العسكري السياسي الصعب بالفعل".