أمريكا ترسل سربا من "أفضل مقاتلات التفوق الجوي في العالم" إلى الإمارات وتوجه رسالة إلى "الحوثي

الثلاثاء 08 فبراير-شباط 2022 الساعة 12 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 4185

 

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، اعتزامها إرسال سرب من مقاتلات "إف-22" الأمريكية إلى الإمارات، لتعزيز دفاعاتها ضد هجمات جماعة "الحوثي" اليمنية.

قال قائد القيادة المركزية الأمريكية، فرانك ماكنزي، في مقابلة مع وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، إن أمريكا "سارعت لدعم الإمارات ضد هجمات الحوثيين"، مشيرا إلى أن بلاده "أرسلت المدمرة الصاروخية "يو إس إس كول" التي تتمتع بقدرات دفاعية كبيرة ضد الصواريخ الباليستية، وستقوم بدوريات في مياه الإمارات، والعمل عن كثب مع الجانب الإماراتي لحماية الدولة".

وأضاف ماكنزي، أن "أمريكا سترسل أيضا إلى الإمارات سربا من مقاتلات إف-22 المتطورة بعد أسبوع من الآن"، مشيرا إلى أنها من "أفضل مقاتلات التفوق الجوي في العالم".

ولفت ماكنزي أن "النظام الدفاعي الإماراتي كان فعالا في التصدي للهجمات الصاروخية"، مؤكدا أن بلاده "تسعى لتعزيز هذا النظام، ومساعدة الإمارات على التصدي للطائرات المسيرة والتعامل معها قبل إطلاقها".

وختم المسؤول العسكري الأمريكي تصرياحاته بالقول إن "الحوثيين يتصرفون بشكل طائش وغير مسؤول وهم يهاجمون الإمارات ويستمرون في مهاجمة المملكة العربية السعودية".

 وكان ماكنزي، أكد في وقت سابق، أن "الهدف من زيارته إلى الإمارات هو إجراء محادثات بشأن جهود تعزيز التعاون العسكري الدفاعي".

 وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن الجنرال ماكينزي، سيلتقي قادة الإمارات وسيقدم خطة لتعزيز عملية التشارك في المعلومات بشأن الدفاعات الجوية والاستماع إن كان الإماراتيون بحاجة إلى دعم جديد.

وقال ماكينزي في مقابلة مع الصحيفة: "هدف زيارتي هو تقديم التطمينات والتأكيد لهم على أننا حليف يوثق به"، مضيفا "زيارتي إلى هنا وإلى حد ما إعادة التموضع هي من أجل إرسال رسالة حذرة ومحسوبة وهي أن الولايات المتحدة شريك يمكن الاعتماد عليه ولن ننسى هذا الجزء من العالم".

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية في الأسبوع الماضي عن إرسال المدمرة "يو أس أس كول" وسرب من المقاتلات المتقدمة من "أف-22" إلى الإمارات حيث أثارت الغارات الأخيرة قلقا وأدت لرد من القوات الأمريكية المتمركزة هناك