اختتام التمرين العسكري السعودي المصري "مرجان-‏‏17"..ما سبب التمرين؟

الإثنين 31 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2355
 

 

اختتمت، اليوم الاثنين، فعاليات التدريب البحري السعودي - المصري "مرجان-‏‏17"، بعد استمراره عدة أيام في المملكة العربية السعودية.‏

 

ووفق ما أوردت القوات المسلحة المصرية في بيان، تضمن التدريب تنفيذ رماية مدفعية بالذخيرة الحية لصد وتدمير الأهداف المعادية، وتنفيذ استطلاع تكتيكي ضد الأهداف البحرية.

 

وشمل أيضاً تنفيذ عدة تشكيلات إبحار، أظهرت مدى قدرة الوحدات البحرية المشاركة على اتخاذ أوضاعها بدقة وسرعة عالية.

 

كما شمل التدريب تنفيذ عناصر القوات الخاصة البحرية المصرية والسعودية عدة رمايات بالأسلحة الصغيرة والقناصة، والتدريب على أعمال اقتحام المباني، والتي أظهرت ما يتمتع به الجانبان من كفاءة قتالية عالية.

   

ويأتي التدريب ضمن خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة المصرية والسعودية، وحضره عدد من قادة القوات المسلحة التابعة للبلدين، وفقاً للبيان.

 

جدير بالذكر أن التمرين البحري الثنائي المختلط انطلق، الأحد 23 يناير الجاري، في قاعدة الملك فيصل البحرية بالأسطول الغربي، وهي تابعة للقوات البحرية الملكية السعودية على البحر الأحمر.

 

وتزايدت التمارين البحرية بين دول في المنطقة مع تصاعد التوتر في مياه البحر الأحمر من جراء أحداث؛ منها احتجاز مليشيا الحوثي اليمنية سفينة إماراتية مؤخراً، ما أطلق مطالبات عربية وغربية بضرورة احترام سلامة وحرية الملاحة في البحر الأحمر وإطلاق السفينة فوراً.

 

ومنتصف يناير الجاري، نفذت البحرية السعودية، ممثلة في الأسطول الغربي، تمرين عبور في مياه البحر الأحمر مع قوات بحرية فرنسية.

 

وقبل نحو أسبوع، أعلنت القاهرة تنفيذ القوات البحرية المصرية والأمريكية تدريباً بحرياً عابراً في البحر الأحمر، يتضمن "حماية سفينة تحمل شحنات هامة".

 

وتتهم واشنطن وعواصم خليجية، منها الرياض، إيران بأنها تُضر بالملاحة في البحر الأحمر، وتدعم عناصر مسلحة كالحوثيين لتنفيذ أهدافها، وهو ما تنفيه طهران، وتقول إنها تسعى إلى تفاهمات مع دول الخليج.