انهيارات حوثية متسارعة جنوبي مأرب.. تقدم كبير في ”الوادي“ و”الجوبة“ وترتيبات لانطلاق معركة استعادة ”حريب“ وقيادات المليشيا تطلب وساطة قبلية لـ“خروج آمن“

الإثنين 10 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 06 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 4775

تعرضت مليشيا الحوثي، خلال الساعات الماضية، لانهيارات متسارعة في محافظتي شبوة ومأرب (شرقي اليمن)، إثر هجمات واسعة للجيش الوطني و"ألوية العمالقة"، فيما شنت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية نحو 50 غارة جوية.

وتعتزم القوات الحكومية بدء معركة استعادة مديرية حريب من ميلشيات الحوثي المدعومة من إيران، في محافظة مأرب، خلال الساعات القادمة، بعد قرب السيطرة الكاملة على مديرية "عين" بمحافظة شبوة (شرق اليمن).

وقالت مصادر ميدانية "أن قوات الجيش والعمالقة مسنودين بالمقاومة ومقاتلات التحالف يعتزمون السيطرة على مديرية حريب بعد قوع الحوثيين في كماشة بعد السيطرة على مديريات محافظة شبوة خلال الأيام الماضية".

وطلبت ميليشيا الحوثي من شيوخ العشائر في مديرية حَريب التوسط لموافقة الجيش الوطني على السماح لعناصرها بالخروج من المديرية بشكل آمن.. بعد سيطرة قوات العمالقة على مديرية "عين" المجاورة.. وهجومِ الجيش الوطني من صحراء حريب باتجاه "عقبة ملعاء".

كما تمكنت قوات الجيش الوطني من طرد الحوثيين من مساحات واسعة في مديرية الوادي، وصولا إلى صحراء أم ريش والعمود في مديرية الجوبة.

ولعبت مقاتلات التحالف دورا رئيسيا في تمهيد الطريق أمام زحف "ألوية العمالقة" والجيش اليمني غربي شبوة، حيث استهدفت التحصينات الدفاعية للحوثيين بعشرات الغارات بشكل يومي منذ بدء المعارك مطلع العام الجاري.

ووفقا للمصادر "يواصل طيران التحالف العربي شن غارات مكثفة على مواقع ومعدات وآليات مليشيات الحوثي في مديريتي عين وحريب".

ومساء أمس الاحد، أعلن محافظ شبوة عوض العولقي، اقتراب تحرير المحافظة بالكامل من مليشيات الحوثي، مؤكدًا أنها باتت كاملة تحت سيطرة الحكومة الشرعية، وأكد في تصريح لقناة "العربية"، تطهير الجيش والعمالقة لغالبية لمديرية عين، والتي تعد أخر مديريات المحافظة، وبتحريرها تكون المحافظة كاملة تحت سيطرة الشرعية.

وخلال الأيام الماضية من انطلاق العملية العسكرية حررت القوات الحكومية مديريتي بيحان وعسيلان من ميلشيات الحوثي، وحققت اختراقات في مناطق بمحافظة البيضاء.

من جهته، تعهد وزير الدفاع اليمني، محمد علي المقدشي، بأن تشهد الأيام القادمة تحولات على كل المستويات حتى دحر الميليشيا الحوثية التي تتعرض لهزائم وانتكاسات مستمرة على مختلف الجبهات.

‏وأضاف المقدشي أن هزائم الميليشيا الحوثية الأخيرة في شبوة ومأرب ستكون بدايةً لانتصارات كبيرة ينتظرها الشعب اليمني وستتحقق قريباً.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن