الأحزاب السياسية بمحافظة الجوف تصطف في موقف سياسي جامع والوقوف في صف اللواء أمين العكيمي وتوجه رسالة خاصة للتحالف العربي

الأحد 09 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 07 مساءً / مارب برس- خاص
عدد القراءات 4053

 

 

أعلنت الأحزاب السياسية في محافظة الجوف عن ادانتها واستنكارها ورفضها للحملات الإعلامية التي وصفتها بالمشبوهة والمسيئة والمغرضة التي تستهدف الرموز الوطنية بالمحافظة وعلى رأسهم "المناضل الجسور الشيخ امين العكيمي" محافظ المحافظة.

وأكدت الأحزاب السياسية في محافظة الجوف أن مثل هذه الحملات لا تخدم سوى ذراع المشروع الإيراني في الجزيرة العربية المتمثل بجماعة الحوثي الإرهابية مؤكدين وقوفهم ودعمهم الكامل للواء أمين العكيمي محافظ محافظة الجوف وكل الشرفاء الاحرار الغيورين على الدين والعروبة والجمهورية.

كما باركت أحزاب الجوف في بيانها الذي حصل موقع مأرب برس على نسخة منه "لخطوات الاقتصادية التي اثرت ولو بشكل نسبي على سعر العملة الوطنية.

ووجهت دعوتها للتحالف العربي إلى استمرار الجهود ومواصلة الدعم للجانب الاقتصادي باعتبار الجبهة الاقتصادية احدى أهم الجبهات التي يستغلها الحوثي في خلق تذمر واسع ناتجه عن معاناه حقيقية تمس حياة وقوت المواطنين

وأضاف البيان على تأكيده على ضرورة تظافر الجهود ورص الصفوف وعدم السماح لهذه الاصوات المشكوك في أمرها والهادفة إلى خلق فجوات فيما بين شركاء المرحلة من خلال حملات التخوين والتشكيك والتضليل في مواقف رموز وطنيه لا غبار عليها وقدمت الغالي والنفيس في سبيل مقارعة جماعة الحوثيين الذراع الإيراني في شبه الجزيرة سواء كانوا أشخاصا أو كيانات .

كما حذرت الأحزاب السياسية بمحافظة الجوف من خطورة الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها هذه الأصوات التي تخدم المشروع الإيراني المتمثل في جماعة الحوثي وهو الداب الذي استمرت عليه في اختلاق اكاذيب مضللة بهدف إضعاف الصف المقاوم وخلق انقسامات ومحاولة بناء خصومات بين أهم المكونات والرموز الحاملة للمشروع المناهض بشقيهما المحلي والعربي.

كما باركت أحزاب الجوف " الانتصارات التي تتحقق في جبهات شبوه وجنوب مارب ونتقدم بالشكر لأبطال الجيش الوطني وقوات العمالقة الاحرار بهذا الانجاز الذي تحقق بدعم القيادة الشرعية ودول التحالف العربي ممثلا بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وكل دول التحالف ، مثمنين تلك الجهود المبذولة في مواجهة المشروع الإيراني .

كما طالبت أحزاب الجوف بمواصلة الدعم لجبهات مارب وشبوة و استغلال الانهيار الذي تعيشه مليشيات الحوثي وسرعة تحرير المناطق الجنوبية والغربية في جبهات مارب و العمل على تحرير محافظة الجوف .

كما مضي البيان في ادانته وشجبه للاستهداف الممنهج للمدنيين من قبل مليشيات الحوثي في المناطق السكنية ومخيمات النازحين ، داعيين المجتمع الدولي الى إدانة هذه الجرائم الانسانية ونطالب المنظمات الانسانية سرعة القيام بالمهام المناطة بها في ادانة الجرائم الحوثية وسرعة توفير الاحتياجات الضرورية لملايين النازحين التي تكتظ بهم مارب .

كمت عبرت الأحزاب عن شكرها لقيادة محافظة مارب ممثلة باللواء سلطان العرادة على كل الجهود المبذولة في القطاع الخدمي والتنموي والعسكري وبالخصوص القطاع والإنساني المتمثل في دعم ورعاية ملايين النازحين.

وأختتم البيان قائلا " وفي الاخير لا يسعنا الا ان نبارك لأبنائنا وبناتنا الخريجين من كلية التربية والعلوم الانسانية والتطبيقة محافظة الجوف في تخرج الدفعة الأولى وإكمال تعليمهم الجامعي ونتمنى لهم التوفيق والنجاح

الرحمه والخلود للشهداء

والشفاء للجرحى

والفرج للاسرى والمعتقلين

صادر عن الأحزاب السياسية افي محافظة الجوف بتاريخ 9 يناير 2022

المؤتمر الشعبي العام

التجمع اليمني للإصلاح

الحزب الاشتراكي اليمني

حزب الرشاد

حزب البعث العربي الاشتراكي

اتحاد القوى الشعبية