تنسيق مع ”التحالف“ لحسم معركة جنوب مأرب وقائد عسكري يكشف عن خطة للالتحام بـ”عمالقة شبوة“

السبت 08 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 09 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 4387

أعلن رئيس أركان الجيش اليمني، السبت 8 يناير/كانون ثاني، إحراز تقدم كبير في الجبهة الجنوبية لمأرب وتحديداً في الجوبة وملعا والفليحة.

وقال الفريق صغير بن عزيز في تصريحات للعربية، "نسعى لاستعادة السيطرة على جبل البلق في أقرب وقت"، مشيرا إلى أن الميليشيات الحوثية موجودة هناك.

وأضاف: "ننسق مع التحالف لحسم المعركة في جنوب مأرب"، موضحاً أن استراتيجية الجيش اليمني هي تدمير كلي لقدرات الحوثي قبل حسم المعركة"، وقال انه تم تدمير 80% من قدرات الميليشيات المدعومة من إيران.

من جانبه، أكد قائد جبهات مأرب قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء منصور ثوابة للعربية، أن طيران التحالف ساهم في منع إرسال التعزيزات إلى ميليشيات الحوثي.

وتابع "سنواصل تقدمنا حتى نندمج مع ألوية العمالقة القادمة من شبوة"، مبيناً أن الجيش اليمني غير استراتيجيته من الدفاع للهجوم.

كما أضاف "حققنا تقدمات كبيرة وسنتقدم بعد السيطرة على البلق إلى الجوبة وما بعدها".

وقال أيضاً "العملية الهجومية مستمرة ولن تتوقف، وخلال الأيام الماضية استدرجنا الحوثيين إلى المناطق المفتوحة".

وكانت محافظة شبوة شهدت في الساعات الماضية تقدماً كبيراً للجيش اليمني وألوية العمالقة مع تحرير مديرية بيحان.

وكانت الألوية أكدت، أمس الجمعة، نجاح المرحلة الثانية من عملية إعصار الجنوب بتحرير مديرية بيحان، مشددة على جاهزيتها الكاملة لتنفيذ المرحلة الثالثة دون تأخير لتحرير "عين".

يذكر أن تلك التطورات الميدانية تأتي بعد أسبوع على إطلاق الجيش اليمني والعمالقة حملة متزامنة على جبهات محافظتي شبوة ومأرب، حقق خلالها تقدما ملموسا في المحافظتين على السواء.

وكان الحوثيون سيطروا في سبتمبر 2021 على 3 مديريات جنوب شبوة، بينها مديرية عسيلان التي استعادتها القوات الحكومية الشرعية قبل أيام، بالإضافة إلى مديريتي بيحان وعين.

فيما أطلقت الميليشيات منذ فبراير الماضي (2021) حملة على مأرب الغنية بالنفط، من أجل السيطرة عليها، إلا أنها لم تسجل إلا تقدما طفيفا، رغم الهجمات العنيفة على المنطقة التي تعج بملايين النازحين.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن