آخر الاخبار

شاهد فيديو الدفاع الإماراتية تستهدف منصة لإطلاق الصواريخ الباليستية في اليمن بطائرة F15 عاجل.. شاهد الفيديو الدفاع الإماراتية تعلن عن إعتراض صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثي التحالف : تدمير صاروخ باليستي حوثي اطلق تجاه ظهران الجنوب.. وتدمير منصة إطلاق للصواريخ في الجوف ما النتائج المحتملة لتصنيف الحوثيين على لوائح الإرهاب الدولي؟ .. العرشي : تصنيفها يستدعي تدخلاً دولياً عسكرياً لهزيمتها أمريكا .. مقتل 4 أشخاص وإصابة آخر بإطلاق نار في لوس انجلوس اليمن .. ألغام الحوثي تحصد أروح اليمنيين، مقتل وإصابة 6 مدنيين بينهم أطفال نسور قرطاج يتأهلون على حساب منتخب نيجريا الى دور الثمانية بهدف المسيكيني " النمس " مأرب برس ينشر جنسيات ضحايا الاستهداف الحوثي لـ احد المسارحة بجيزان .. فيديو و صور اليمن .. تقرير مفصل عن أخر مستجدات جبهات القتال في مأرب وشبوة وتعز .. فيديو بالفيديو والصور مأرب برس ينشر أضرار الإعتداء الحوثي على جيزان.. وصفه التحالف بالوحشي

الكشف عن أموال إماراتية ضخمة في الصومال والرئيس يأمر بعدم الإفراج عنها... لأنها مشبوهة

السبت 08 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 3322

 

 أمر الرئيس الصومالي محمد عبدالله بعدم الإفراج عن أموال إماراتية كانت بلادة قد احتجزتها عام 2018

قرار الرئيس الصومالي جاء عقب ساعات من تصريحات لرئيس الوزراء محمد حسين روبلي عن إمكانية إعادة بلاده لتلك الأموال وفتح صفحة جديدة للتعامل مع الإمارات.

وتعليلا لقراره، أكد فرماجو أن "تلك الأموال دخلت البلاد بطريقة مخالفة للنظام المالي في الصومال والقانون المالي الدولي، وشكلت آنذاك تهديدا لأمن واستقرار اقتصاد البلاد".

 وقال: "انطلاقا من هذا فإنه من غير الممكن الإفراج عن هذه الأموال بأمر من رئيس الحكومة من دون موافقتها بقوانين البلاد، فإن الرئيس يأمر رئيس البنك المركزي بعدم الإفراج عن هذه الأموال التي تم ضبطها".

يشار إلى أن أزمة سياسية تتصاعد من حين لآخر بين الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو وبين رئيس الوزراء محمد حسين روبلي، بسبب اتهامات متبادلة عن فشل الانتخابات.

وكانت وزارة الأمن الداخلي الصومالية قد أعلنت، في أبريل/ نيسان من العام 2018، عن قيامها بضبط مبلغ قدره 9 ملايين و600 ألف دولار كان على متن طائرة بوينغ 737 في مطار مقديشو، مؤكدة وقتها أنها أموال مشبوهة.

وأصدرت سفارة أبو ظبي في مقديشو آنذاك بيانا احتجت فيه على حجز تلك الأموال، مؤكدة أنها أموال مخصصة لـ "دفع رواتب وحدات من الجيش الصومالي دربتها الإمارات في مقديشو وإقليم بونتلاندا