تركيا وأرمينيا تعقدان أولى جولات التطبيع في موسكو

السبت 08 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 1935

 

أعلنت تركيا عقد أولى جولات محادثات تطبيع العلاقات مع أرمينيا في موسكو خلال يناير (كانون الثاني) الحالي في مسعى لإنهاء 3 عقود من القطيعة بين البلدين الجارين اللذين تشوب العلاقات بينهما عداءات تاريخية.

وقالت وزارة الخارجية التركية إن مبعوثين من تركيا وأرمينيا سيعقدون جولة أولى من محادثات تهدف إلى تطبيع العلاقات في موسكو في 14 يناير (كانون الثاني) الحالي.

وفي 15 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، عينت تركيا سفيرها السابق لدى واشنطن سردار كيليتش ممثلا خاصاً بخصوص تطبيع العلاقات مع أرمينيا، التي عينت من جانبها نائب رئيس البرلمان روبن روبينيان ممثلا خاصاً في إطار عملية الحوار من أجل تطبيع العلاقات.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن الاجتماع الأول بينهما سيركز على الأرجح على رسم خريطة طريق لمزيد من الخطوات وإجراءات بناء الثقة.

وبحث جاويش أوغلو مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، في اتصال هاتفي أمس (الخميس)، العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية، ومنها التطبيع بين تركيا وأرمينيا، واجتماع مجلس الناتو – روسيا، الذي سيعقد في 12 يناير، إلى جانب المستجدات في كازاخستان والبوسنة والهرسك والقوقاز.

ويسود خلاف، وصل إلى حد العداء والقطيعة بين تركيا وأرمينيا بسبب ملف مقتل 1.5 مليون أرمني على يد القوات العثمانية عام 1915 في أحداث تعتبرها أرمينيا إبادة جماعية، وقعت إبان الحرب العالمية الأولى، إضافة إلى قضايا أخرى منها الدعم التركي لأذربيجان في قضية ناغورني قره باغ.

ووقعت تركيا وأرمينيا اتفاق سلام تاريخيا عام 2009 لاستئناف العلاقات وفتح حدودهما المشتركة بعد إغلاق دام لعقود، لكن الاتفاق لم يصدق عليه وظلت العلاقات متوترة. وخلال نزاع ناغورني قره باغ في عام 2020، دعمت تركيا أذربيجان عسكريا لاتهامها أرمينيا باحتلال الإقليم