مليشيا الحوثي تنتقم وترد على استهداف اجتماع قياداتها بقصف باليستي استهدف منزل مسؤول بشبوة

الأربعاء 05 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 11 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 3889

قُتل 12 شخصا بينهم جنود وأصيب أخرون، الأربعاء، في قصف بصاروخ باليستي أطلقته جماعة الحوثي على منزل أحد المسؤولين في مديرية عسيلان جنوبي محافظة شبوة (شرقي اليمن).

وقالت مصادر محلية ان مليشيا الحوثي أطلقت صاروخا باليستيا على منزل مدير عام مديرية عسيلان العميد ناصر القحيح الحارثي، بمركز المديرية جنوبي شبوة".

وأكدت ان "12 شخصا بينهم جنود قُتلوا، وأصيب آخرون"، مشيرة إلى أن القصف الحوثي جاء انتقاماً لمقتل عدد من قياداتها بغارة جوية لتحالف دعم الشرعية استهدفت تجمعا لهم مساء الثلاثاء، بشبوة.

وكانت مصادر محلية وإعلامية كشفت عن مصرع وإصابة قيادات عليا في صفوف ميليشيا الحوثي بغارة جوية في محافظة شبوة.

وقالت المصادر إن مقاتلات تحالف دعم الشرعية استهدفت مساء الثلاثاء اجتماعاً رفيعاً ضم قيادات كبيرة في ميليشيات الحوثي في المحافظات الجنوبية.

وضم الاجتماع، بحسب المصادر، محافظ المهرة المعُيّن من قبل الحوثيين القعطبي علي الفرجي، ومحافظ لحج أحمد جريب، ووكيل محافظة شبوة القيادي الحوثي أحمد محمد الحمزة.

وحسب المصادر، فإن الهجوم أسفر عن مقتل الحمزة وإصابة الآخرين. واعترفت ميليشيا الحوثي بمصرع وكيل محافظة شبوة المعين منها أحمد محمد الحمزة، ولكنها لم توضح كالعادة ظروف ومكان وفاته، واكتفت بالقول إنه قضى "في جبهات الدفاع عن الوطن"، في إشارة إلى الأعمال القتالية والغارات الجوية للتحالف التي قتلت وأصابت عدداً أكبر من القادة الميدانيين على جبهتي شبوة ومأرب.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن