منها برامج في مجال الغذاء والتغذية.. الأمم المتحدة توقف برامج ”اغاثة حيوية“ في اليمن

الأربعاء 05 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 1086

أعلنت الأمم المتحدة، مساء يوم الثلاثاء، إيقاف برامج إغاثة حيوية في اليمن جراء نقص التمويل، وسط استمرار تعاظم الأزمة الإنسانية في البلاد مع دخول الحرب عامها الثامن.

وقال مكتب ممثل منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن (اوتشا) على تويتر “نتيجة نقص التمويل، تضطر وكالات إغاثية إلى إيقاف أو تقليص برامج إغاثية حيوية، بما في ذلك برامج في مجالات الغذاء والتغذية والصحة والمياه”.

وأضاف “هناك حاجة عاجلة إلى التمويل لضمان استمرار تدخلات منقذة للأرواح للملايين الذين يعتمدون على المساعدات الإنسانية”، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

يأتي ذلك بعد أسابيع من إعلان وكالات تابعة للأمم المتحدة خفض برامجها إذ تلقت 2.68 مليار دولار من أصل 3.85 مليار طلبتها من المانحين.

واعتبر مكتب ممثل الأمم المتحدة في اليمن، يوم الاثنين، إن “انعدام الأمن الغذائي الحاد حقيقة واقعية بالنسبة لـ 16.2 مليون شخص في اليمن، كما يعاني 40 بالمئة من سكان اليمن البالغ عددهم 30 مليوناً من نقص في الغذاء”.

وقتل عشرات الآلاف نتيجة الحرب، وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى سقوط أكثر من377ألف يمني خلال السنوات السبع. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ والطائرات المسيّرة على المملكة العربية السعودية، والأراضي الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دولياً.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن