مصادر تكشف لمأرب برس: الحوثيون يقومون بزراعة المخدرات في مناطق سيطرتهم وخبراء يشرفون على تلك المزارع.. تفاصيل

السبت 01 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 08 مساءً / مارب برس- خاص
عدد القراءات 2340
 

 

كشفت مصادر قبيلة بمحافظة الجوف لمأرب برس أن المليشيات الحوثية باشرت في زراعة المخدرات بأنواعها في عدة مناطق من الجوف العالي والسفلي وفي عشرات المزارع , وقالت المصادر أن المليشيات تمنع المزارعين والأهالي القاطنين بالقرب من تلك المزارع من الاقتراب من تلك المزارع أو الوصول اليها , خاصة في ظل السلطة القمعية التي تفرضها المليشيات على مناطق سيطرتها .

وأضاف المصدر أن تلك المزارع يشرف عليها خبراء " لم يعرف هويتهم أو جنسيتهم " لديهم الخبرة في التعامل مع زراعة تلك النبتة وكيفية حصادها .

وتعتمد الجماعات الشيعية في مناطق نفوذها أو تواجدها في تصدير فتاوي دينية من مراجعهم ومعمميهم تؤكد جواز زراعة تلك المخدرات مادام ريعها سيعود على مقاتليهم الذين يسعون لتعجيل ظهور المهدي حسب فتاويهم .

وخلال السنوات الماضية عمد التيار الشيعي في أفغانستان في توسعة مزارع المخدرات حتى باتت أفغانستان مصدرا عالميا لتصدير المخدرات.

لحماية مقابل الضريبة

كما تنشط زراعة الحشيش والأفيون في المناطق الريفية والنائية الواقعة تحت سيطرة الحزب في لبنان وفي سوريا، والذي بدأ باستغلال تلك المحاصيل لربحه الخاص، ويوليها أهمية كبيرة حيث تشكل مصدراً أساسياً من مصادر دخله.

ويقوم حزب الله بفرض ضريبة سنوية على المزارعين الذين يقومون بزراعة الأفيون والحشيش، مقابل توفير الحماية لهم.

كذلك يضع الحزب يده بطرق شرعية وأخرى غير شرعية على مساحات شاسعة من الأراضي من خلال استئجارها من المالكين أو من خلال وضع اليد عليها، وذلك لزراعتها بالمخدرات لصالحه.

واستغل حزب الله الأوضاع السيئة التي يمر بها المزارعون في مناطق وجوده وتردي الأوضاع في الأسواق المحلية بإغرائهم بالمال الوفير والحماية لزراعة أراضيهم بالحشيش والأفيون.

وتعمل حاليا المليشيات الحوثية على السير على خطى حزب الله , وتوقعت المصادر أن زراعة المخدرات تجري حاليا في اليمن في عدة محافظات من محافظات الجمهورية وفي مقدمتها محافظة الحديدة وطوق صنعاء و المحويت وغيرها من المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

كما وثقت عدة تقارير دولية ضلوع حزب الله وإيران في إدارة عشرات من شبكات تهريب المخدرات في المنطقة والعالم .

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن