آخر الاخبار

إدارة بايدن تقرر منع مساعدات عسكرية بملايين الدولارات عن مصر الخطوط الجوية الكويتية تعلن تعليق رحلاتها إلى العراق مؤقتا لهذه الأسباب بمشاركة 3 منتخبات عربية.. تعرف على موعد مباريات ربع نهائي كأس إفريقيا في أسوأ فضائح الفساد...قائد في البحرية الأمريكية يدلي باعترافات خطيرة يمتلك طائرة خاصة وقصورا وأسطولا من السيارات.. تعرف على أصغر ملياردير عاجل: ”ألوية العمالقة“ تحرر ”نجد الحجلا“ و”غرابة“ جنوبي مأرب ومصادر عسكرية تكشف لـ”مأرب برس“ حقيقة ”بيان الانسحاب“ وتؤكد: ”العمالقة مستمرة بكامل عتادها“ شاهد فيديو .. أنهت معاناة اليمنيين.. تعرف على طريق عقبة هيجة العبد الذي أهّلته السعودية مأرب.. قتلى وجرحى من مليشيا الحوثي بنيران الجيش اليمني تغير في لغة المجتمع الدولي بعد انتصارات شبوة ومأرب.. مصدر خليجي رفيع يحذر من ”مؤشرات لتكرار سيناريو الحديدة“ ويكشف عن تحضيرات لاجتماعات ”خليجية ـ يمنية“ مأرب.. لجنة تطبيع الأوضاع تباشر عملها الميداني في مديرية ”حريب“

رئيس مجلس الوزراء القطري يكشف موقفه من تنفيذ أي عمل عسكري ضد إيران

الخميس 30 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2508

 

كشف رئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم آل ثاني، موقفة من تنفيذ أي عمل عسكري ضد إيران.

وحذر المسؤول القطري السابق،، عبر حسابه على تويتر، من أن تنفيذ أي عمل عسكري ضد إيران سيؤثر بشكل مباشر على دول المنطقة، وأنه لیس في مصلحة دول المنطقة، مؤكدا أن "الاتفاق المرتقب بين إيران والدول الغربية حول نشاطها النووي سيكون فرصة مهمة لخفض التوتر في المنطقة.

الإتفاق المرتقب بين إيران والدول الغربية حول نشاطها النووي سيكون فرصة مهمة لخفض التوتر في المنطقة، خاصة أن أي عمل عسكري سيؤثر بشكل مباشر على دول المنطقة ولن يخدم مصالحنا على الأمد القريب والبعيد.

 وأصبحت عملية التفاوض أكثر سلاسة، فيما تؤكد الوفود على الحاجة إلى مواصلة المحادثات، من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي لإحياء اتفاقيات 2015.

وشدد باقري كني على أنه في حال التوصل إلى اتفاق، يجب أن ترفع الإدارة الأمريكية الحظر أولا، على أن تتخذ إيران بعد إجراء التحقق من ذلك، إجراءات نووية في إطار الاتفاق.

 والمحادثات التي تشهدها فيينا بين الدول الكبرى وإيران، تهدف إلى إحياء الاتفاق النووي الموقع في 2015 وإعادة الولايات المتحدة إليه بعد انسحابها منه في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، والذي أعاد فرض عقوبات مشددة على طهران.

وكانت الولايات المتحدة قد عبرت، أمس الثلاثاء، عن الحذر بعد تصريحات متفائلة من إيران وروسيا بشأن المحادثات، معتبرة أنه من السابق لأوانه القول إن طهران عادت إلى المفاوضات بموقف بناء.

والاتفاق الأصلي الموقع عام 2015، كان قد رفع عقوبات عن إيران في مقابل فرض قيود صارمة على أنشطتها النووية، قبل أن ينسحب منه ترامب، لترد إيران لاحقا بالتخلي عن التزاماتها النووية التي كانت قد التزمت بها بموجب الاتفاق.

والاثنين الماضي، استأنفت إيران والدول الكبرى الجولة الثامنة من المفاوضات التي سبق وانطلقت في أبريل/نيسان الماضي برعاية الاتحاد الأوروبي