إيران تصدر بيانا بشأن من أعطى ونفذ عملية اغتيال قاسم سليماني من بينهم زعماء دول عظمى

الخميس 30 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 3263

 

 أعلنت السلطات الإيرانية ملاحقة من أعطوا الأوامر ومن نفذوا عملية اغتيال قائد فيلق القدس السابق في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية، في بيان نقلته وكالة الأنباء الإيرانية- إرنا، إن "جريمة اغتيال الشهيد سليماني نفذت بأمر مباشر من رئيس جمهورية الأمريكي آنذاك، دونالد ترامب"، مضيفة أن إيران ستلاحق قضائيا الآمرين ومرتكبي هذه الجريمة.

 وكان إيران أكدت أمس الأربعاء، إحالة لائحة اتهام أكثر من 40 شخصا متورطًا في اغتيال فائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني، إلى القضاء في طهران قريبا لمحاكمتهم.

وقال نائب رئيس السلطة القضائية كاظم غريب أبادي، إنه "ستتم محاكمة المتورطين في اغتيال قاسم سليماني قبل نهاية العام الايراني الجاري" (21 مارس/ آذار 2022)، مشيرا إلى أنه تم رفع دعوى قضائية في العراق باعتباره البلد الذي وقعت فيه الجريمة.

 ولفت غريب أبادي، إلى أنه تم رفع قضية جنائية أخرى في المكتب الدولي للمدعي العام بطهران والمحكمة الثورية، مشيرا إلى أن البلدين شكلا لجنة تحقيق مشتركة لمتابعة هذه الجريمة.

وأعلن مساعد رئيس السلطة القضائية في الشؤون الدولية عن عقد اجتماعين قانونيين مشتركين بين إيران والعراق في بغداد وطهران، مؤكدا إرسال لائحة الاتهام إلى القضاء في طهران بعد الاجتماع الثالث الذي سيعقد في بغداد في فبراير/ شباط القادم.

وقال إن طهران طلبت من بغداد تسريع عملية التحقيق وبدء الإجراءات المطلوبة لإصدار الأحكام اللازمة، مؤكدا تورط ثلاث دول في المنطقة وثلاث دول خارجها في الجريمة، وأن هناك أكثر من 120 متهما، وصدرت مذكرات توقيف لأكثر من 40 متهما.

وألقى غريب أبادي باللوم في هذه الجريمة على الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ومسؤولين حكوميين أمريكيين، مشيرا إلى أن "الإرادة الدولية وتعاون الإنتربول ضروريان لملاحقة المتهمين".

وختم بالتأكيد إلى أن وزارة الخارجية اتخذت إجراءات لازمة في هذه القضية، منتقدا صمت المجتمع الدولي حيال هذه الجريمة.

وقُتل قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، مع أبو مهدي المهندس القيادي في "الحشد الشعبي" العراقي، في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي، في غارة أمريكية استهدفت موكبهما بالقرب من مطار بغداد