ادانة حكومية لجريمة قنص طفل كان عائدا من مدرسته شمال مدينة تعز

الأربعاء 29 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-تعز
عدد القراءات 1084

أدان معمر الارياني وزير الاعلام والثقافة والسياحة، واستنكر باشد العبارات جريمة قتل مليشيا الحوثي الارهابية التابعة لايران، للطفل هزاع سلطان (١٢ عام) .

واوضح معمر الارياني في تصريح ،الاربعاء،بان رصاصة قناصة المليشيا الحوثية المتمركزة في جبل الوعش، أصابت الطفل هزاع أثناء عودته إلى منزله في حي المفتش شمال مدينة ‎تعز، وهو يرتدي الزي المدرسي‏.

وأشار الارياني إلى أنه ومنذ بدء انقلاب مليشيا الحوثي الارهابية لقي مئات المدنيين الابرياء غالبيتهم من النساء والاطفال حتفهم برصاص وقذائف الهاون والمدفعية التي تطلقها المليشيا بشكل عشوائي على إحياء مدينة تعز، إضافة إلى الحصار المطبق على المحافظة الذي ضاعف من معاناة أبنائها‏.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والامريكي ومنظمات حقوق الانسان بمغادرة مربع الصمت إزاء استمرار جرائم القتل اليومي التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق النساء والاطفال..داعيا الى العمل على إدراج المليشيا الحوثية ضمن قوائم الارهاب الدولية، وملاحقة قياداتها في المحاكم الدولية باعتبارهم "مجرمي حرب".

وامس الاول استُشهد الطفل هزاع سلطان برصاص قناص حوثي في مدينة تعز المحاصرة.

وقالت مصادر اعلامية إن الطفل هزاع سلطان استُشهد برصاص أحد قناصة مليشيا الحوثي بينما كان عائدا من مدرسته في حي عصيفرة شمالي المدينة.