فارق الصرف بين صنعاء وعدن يتلاشى.. تعافي لافت للريال االيمني والدولار يقترب من الـ600 ريال

الثلاثاء 28 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 5427

واصل الريال اليمني تعافيه، أمام العملات الأجنبية، في تعاملاته المسائية ليوم الإثنين، حيث وصل سعر الدولار إلى 754 ريال للدولار الواحد، بعد تدهور تاريخي غير مسبوق، وصل إلى 1700، قبل أسبوعين.

وحسب مؤشر اسعار الصرف - نشره البنك المركزي اليمني بعدن - فقد بلغ سعر الدولار الواحد للشراء 754 ريال، والبيع 781 ريال، فيما بلغ سعر الريال السعودي 198 ريال للشراء، 205 للبيع.

ويلاحظ تعافي الريال من خلال الفرق بين أسعار يومي الأحد والإثنين، حيث بلغ سعر الدولار يوم الأحد، 799، وبيع 830، فيما بلغ سعر الريال السعودي شراء 210، وبيع 218.

وكان رئيس الوزراء قد بشّر الإثنين، بقرب حصول البنك المركزي بعدن على وديعة مالية، من شأنها أن تسهم في استعادة تعافي الريال مقابل العملات الأجنية.

وقال رئيس الحكومة معين عبد الملك، إن العملة المحلية (الريال)، ارتفع بنسبة 40 في المئة خلال 3 أسابيع.

جاء ذلك خلال ترؤسه في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب) ، اجتماعاً مشتركا لوزارة الصناعة والتجارة، والهيئة العامة للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة، واللجنة العليا لحماية المستهلك، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وقال عبدالملك: "نحن في معركة اقتصادية صعبة وتحدٍ صعب، والنتائج بدأت تظهر الآن".

وأضاف: "هناك إصلاحات كثيرة لم يشعر بها الناس، لكن نتائجها ظهرت خلال هذه الفترة".

وأوضح رئيس الوزراء اليمني أن حكومته "استطاعت السيطرة على المضاربات في سوق العملة، التي تحسنت بأكثر من 40 بالمئة، وستشهد المزيد من التحسن مع الإصلاحات الكبيرة التي نعمل عليها".

وشدد عبد الملك، وفقا للوكالة، على ضرورة انعكاس التحسن في سعر الصرف على أسعار السلع والخدمات.


 
ورغم تحسن الريال اليمني أمام العملات الأجنبية إلا أن ارتفاع الأسعار لا يزال يُرهق المواطنين، في ظل ضعف الرقابة الحكومية، رغم الوعود المتكررة باتخاذ الاجراءات اللازمة دون تحقيق أي واقع ملموس.
 

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن