8 من أبناء ذمار بينهم 3 أطفال مختطفون في سجون مليشيات الانتقالي السرية

الأحد 26 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-عدن
عدد القراءات 1288

نددت رابطة أمهات المختطفين باستمرار مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إمارتيا، في اعتقال ثمانية مواطنين في سجن بير أحمد بمحافظة عدن. 

وقالت الرابطة، في بيان لها، اليوم، إنها تلقت بلاغا يفيد باحتجاز ثمانية مواطنين من ابناء محافظة ذمار منذ أكثر من سنة، وإخفائهم قسرا لأشهر متتالية، منهم ثلاثة أطفال لا تتجاوز أعمارهم خمسة عشر عاما.

وأشارت إلى أن أحد المحتجزين، ويدعى عبدالله علي الحيي، لا يزال مخفيا قسراً بعد تعذيبه وأخذه الى مكان مجهول، ولا يُعلم مصيره حتى الآن، حسب شهادة ذويه وأنباء غير مؤكدة عن وفاته تحت التعذيب.

وكانت قوات الحزام الأمني في عدن قد اعتقلت المواطنين الثمانية من أبناء محافظة ذمار بعد دهْم منازلهم في محافظة عدن، وأخذ أموالهم وهواتفهم الشخصية، واعتقالهم مع نساء وأطفال، لتفرج عن النساء فيما بعد، وفقا للبيان.

وتضاعفت الانتهاكات، منذ بداية الحرب 2014، حيث مست الحقوق الأساسية لمئات آلاف اليمنيين على أيدي مليشيا الحوثي ومليشيات تابعة للامارات. 

وتعرض الكثير من الأشخاص للتعذيب والتوقيف في السجون السرية بمدينة عدن، الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن