من هو المحافظ الجديد لمحافظة شبوة وماذا قال المحافظ السابق بن عديو؟

الأحد 26 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-تقرير
عدد القراءات 4602

عين الرئيس عبدربه منصور هادي، امس السبت شخصية معروفة بتبيعتها لدولة الامارات، محافظا لمحافظة شبوة(شمال شرق اليمن) خلفا للمحافظ السابق محمد صالح بن عديو.

واصدر هادي قراران جمهوريان قضى الاول بتعيين عوض محمد عبدالله الوزير العولقي، محافظا لشبوة وقضى الثاني بتعيين بن عديو مستشارا للرئيس.

بن عديو رد سريعا واعتذر عن قبول منصبه الجديد مباركا للمحافظ الجديد نيل الثقة.

والمحافظ الجديد الوزير العولقي مرتبط بالامارات التي سعت جاهدة للاطاحة ببن عديو كون الرجل عارض مشاريعها واطماعها في شبوة وضغط بشتى الطرق لاخلاء القوات الاماراتية لمنشأة بلحاف، المحتلة الى الآن، وتسليمها للحكومة الشرعية.

وابن الوزير هو قيادي في حزب المؤتمر وكان يقيم في ابوظبي وهو عضو في مجلس النواب.

تمرد وتحريض

عاد ابن الوزير مؤخرا الى شبوة وتحديدا الى مديرية نصاب احدى اهم المديريات في المحافظة.

وقاد من هناك تمردا وتحريضا ضد السلطة المحلية برئاسة بن عديو، وتستر خلف شعارات ولافتات احتجاجية شعبوية.

وقبل شهر ونصف تقريبا شن القيادي في حزب المؤتمر البرلماني عوض محمد بن الوزير هجوما حادا على السلطة المحلية في محافظة شبوة.

وزعم ابن الوزير العائد مؤخرا من أبوظبي-في بيان صادر عقب مهرجان دعا له منتصف نوفمبر الماضي، وفشل في الحشد إلا من قلة من مناصري الانتقالي الجنوبي في منطقة نصاب- أن شبوة اليوم بحاجة إلى محافظ يجمع ما سماه بـ "الصف الشبواني" بكافة مكوناته.

وفي محاولة لدغدغة العواطف لدى ابناء شبوة قال الوزير "لا يخفى على أحد منكم الحال الذي تعيشه شـبوة من انهيار في المنظومة الأمنية وفسـاد مسـتشـري في المرافق الحكومية وانعدام فرص المساواة في الحصول على الوظيفة العامة وغياب الرقابة والمحاسبة وأجهزة مكافحة الفساد والضبط القضائي وارتفاع مؤشرات الفقر والبطالة".

وطالب ابن الوزير الرئيس عبدربه منصـور هادي والبرلمان بتشكيل لجنة للتحقيق في أسـرع وقت ممكن لمحاسـبة من سماهم المتورطين في كل ما جرى في بيحان من تسـليم وخيانة للأرض والعرض ودماء الشـهداء، حد زعمه.

 كما طالب بمحاسبة المتورطين في الفسـاد المسـتشـري في المحافظة والذين منحوا المشـاريع الحكومية –حد قوله- كهبات شخصية بعيداً عن اللجان والمناقصـات وإنما لمقربين منهم لأهداف شخصية.

ويومها اتهم المحافظ الحالي،المحافظ السابق بالعمل على شق النسيج الاجتماعي.

وقال إن شـبوة اليوم بحاجة الى محافظ يلم الصـف الشـبواني جميعاً بكافة مكوناته السياسية والاجتماعية والقبلية وجميع شرائح المجتمع، زاعما أن كيل ابناء شبوة قد طفح ولا يمكن لهم الاسـتمرار بالسـكوت عما جرى سـابقاً ويجري اليوم تجاه محافظتهم.

غضب شعبي واسع

ولاقى قرار الرئيس هادي الاخير، غضبا شعبيا واسعا، نظرا لنجاح بن عديو منذ توليه منصبه قبل ثلاثة اعوام، وحجم الانجازات التي حقهها.

ومطلع ديسمبر الجاري أشاد الرئيس هادي بعملية البناء والتنمية التي تشهدها محافظة شبوة (جنوب شرق اليمن)، مؤكداً بأنها باتت تمثل نموجاً للمحافظة الآمنة المستقرة. جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع محمد صالح بن عديو للوقوف على واقع المحافظة والأوضاع الخدمية،بالتزامن مع مرور ثلاثة اعوام على تعيين بن عديو في منصبه.

ضغوطات كبيرة

وخلال الايام الماضية ذكرت تقارير اعلامية وناشطون ان ضغوطات كبيرة مورست على هادي للاطاحة بالمحافظ بن عديو من منصبه، وهذا ما اكده المحافظ السابق بنفسه حيث قال عقب قرار اقالته امس : نقدر حجم الضغوطات التي مورست على القيادة السياسية"، والتي قال إنها "كبيرة للغاية".

وليس بن عديو الاول، من بين المسئولين الذين يتم اقالتهم من منصابهم بضغوطات خارجية، فقد اقال الرئيس هادي، نايف البكري من منصبه حين كان محافظا لعدن، وابعد رمزي محروس من محافظة سقطرى، واطاح بوزراء ومسئولين اخرين.

رسالة بن عديو

من جانبه دعا محمد صالح بن عديو ً أبناء شبوة الى التلاحم والتعاون للحفاظ على المكتسبات الوطنية.

جاء ذلك في رسالة نشرها المحافظ على صفحته عقب قرار تعيينه مستشاراً للرئيس، عبر فيها عن شكره للرئيس هادي على دعمه، وقدم خلالها اعتذاره عن قبول المنصب.

وقال بن عديو ان السنوات الثلاث الماضية "كانت مليئة بالتحديات الكبيرة" مضيفاً: "حاولنا أن نتجاوز هذه السنوات لتخرج منها شبوة منتصرة وأن تكون في الموقع الذي يليق بها وفي طليعة المشروع الوطني مشروع بناء الدولة ومؤسساتها".

وأضاف: "كان قرارنا الوطني الحر المنطلق من حق شعبنا في العيش بحرية وعيش كريم واحدة من أهم التحديات التي رأينا أن التفريط فيها هو إساءة لليمن ومكانتها".

وتابع: "قاومنا كل الضغوطات وانحزنا إلى رفع الصوت مدركين من البداية أن هذا الخيار له ثمن سيدفع ولأجل اليمن وشعبه الصابر كنا على استعداد لدفع أي ثمن مهما كان".

وأضاف: "ولقد قلناها بوضوح أن حياتنا تهون في سبيل الوطن وتماسك جبهته المقاومة فضلا عن منصب ولأجل الأبطال الذين يخوضون معركة الدفاع عن الوطن ولأجل التضحيات الكبيرة فقد أخترنا الانحياز لهم متحملين لأجلهم أثقل الأحمال".

وأشاد بن عديو بـ"أبناء شبوة وأبناء الشعب اليمني جميعا" والذين كانوا "هم خير سند وكانت ثقتهم حملا وأمانة ومسؤولية بذلنا للوفاء بها الكثير من الجهد الذي بلا شك ﻻزمه الكثير من القصور فلهم جميعا كل الشكر والمحبة والتقدير ومنهم نعتذر عن كل قصور في الأداء أو خطأ في التقدير".

وعبر عن تمنياته بالتوفيق للمحافظ الجديد، داعياً "جميع أبناء المحافظة للتلاحم والتعاون للحفاظ على المكتسبات الوطنية".

وحول قرار الرئيس في تعيينه مستشاراً، وقال: "لم أكن في يوم من الأيام معتذرا عن مهمة كلفني بها، لكن اليوم استسمحه في الاعتذار عن قبول هذا المنصب والرغبة في العيش مواطناً منحازاً لمعاناة شعبنا وتطلعاته في استعادة دولته وسيادته وحريته وكرامته واستقلالية قراره الوطني".

وتولى بن عديو محافظة شبوة عام 2018 في مرحلة صعبة تمكن خلالها من تحقيق إنجازات وشهدت الخدمات تحسنا في المحافظة التي تجنبت الوضع الذي آلت اليه عدد من المحافظات الخاضعة للحكومة جنوب البلاد.

الانتقالي يرحب

ورحب المجلس الانتقالي المدعوم من دولة الامارات، السبت، بقرار الرئيس هادي الذي قضى بتعيين عوض العولقي الموالي لأبوظبي، محافظا لشبوة خلفا لمحمد صالح بن عديو.

وقال المتحدث باسم ما يسمى المجلس الانتقالي علي الكثيري في بيان صحفي، إن مجلسه يرحب بالقرار التوافقي المتضمن تعيين العولقي محافظاً لشبوة، مطالبا بتكاتف الجهود لدعم ومعالجة الاختلالات التي تراكمت في المحافظة خلال العامين الماضيين. حد زعمه

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن