منظمة ميون: الحوثي يستخدم المدنيين دروعاً بشرية في تعز

السبت 25 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 898

 

اتهمت منظمة ميون لحقوق الإنسان والتنمية اليوم مليشيا الحوثي بتحويل المدنيين إلى دروع بشرية في مديرية مقبنة بمحافظة تعز، مؤكدة أن المليشيا وضعت آلياتها العسكرية بجوار منازل المواطنين وفي المدارس.

وقال رئيس المنظمة عبده الحذيفي لـ«عكاظ»: تلقينا العديد من الشكاوى من قبل مدنيين في تلك القرى عن قيام المليشيا بمساومتهم بالنزوح من قراهم مقابل تسليم منازلهم كثكنات عسكرية خصوصاً في المضروبة والبيرية الكريف وحاضية العليا، مبينة أن المليشيا اختطفت عشرات المدنيين بجوارانه والكريفات في المجاعشة إضافة إلى ضمين ونقلتهم إلى سجن الصالح شرقي تعز.

وحذر من خطورة التهديدات المستمرة لعمداء الحارات والمدرسين بضرورة تجنيد الأطفال حيث وجهت لهم أمس (الأربعاء) انذارا نهائيا بضرورة توفير مجندين من الشباب وصغار السن ولو بالقوة الجبرية.

وكشف الحذيفي عن ان الحوثي اخضع عددا من المدرسين وعمداء القرى والمشايخ لدورات طائفية يطلقون عليها «الدورات الثقافية» بهدف ثنيهم عن مواقفهم الرافضة للتجنيد ووجود ثكنات وسط القرى، لافتاً إلى أن عشرات الأسر في برح الخبازة والمنابرة بلا مأوى ولا غذاء وسط تجاهل من المنظمات الاممية والدولية فيما آخرون وصلوا الى مدينة تعز المحررة في حالة يرثى لها ونأمل التحرك لإغاثتهم.

ولفت إلى أن المليشيا ترتكب جرائم مروعة بحق المدنيين منها تفخيخ المنازل والطرقات أمام تنقلاتهم ونزوحهم حيث أصيبت أسرة بالكامل الأسبوع الماضي بعد أن ابلغ رب الأسرة أنه ذاهب للمستشفى لعلاج اطفاله وحددوا له الطريق للمرور فيه وأثناء عودته من المستشفى في نفس الطريق المحدد زرع له الحوثيون لغما وفجروه به، مشيراً إلى أن المليشيا تحاول صناعة جريمة انسانية بكل ممارساتها ومنها الهروب بالآليات إلى داخل القرى السكنية اثناء الملاحقة الجوية من الطيران

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن