تصريح مفاجئ من قائد الجيش اللبناني: الفتنة على بعد خطوات !

الأربعاء 22 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 4343

قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون

 

حذر قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون، من تفشي الفتنة بين ضباط وأفراد الجيش، مؤكداً أنهم لن يتركوا البلاد في إيدي المليشيات وتجار المخدرات.

 

وأوضح عون، في حديث إلى مجلة الجيش، أن الأزمة ستمر، مذكراً أن راتب الضابط في العام 1992 انخفض ليصبح 27 دولاراً بفعل الأزمة آنذاك، وطمأنهم إلى أن قيادتهم إلى جانب كل واحد منهم.

 

وأضاف عون في حديثه : “أعرف الضغوط والتحديات التي تعيشونها، من التحركات الاحتجاجية، إلى أزمة المحروقات والأدوية والمداهمات والإشكالات المتنقلة “.

 

وتابع قائد الجيش اللبناني : ” نحن في أزمة كبيرة وقدرات القائد الناجح تظهر في الأزمات والحروب، عليكم طمأنة عسكرييكم إلى أننا لن نتركهم يتخبطون في هذه الأزمة، نحن نبذل كل جهودنا للتخفيف عنهم ومساعدتهم، ويجب أن يدرك كل عسكري أن مهمته مقدسة وهو من خلالها يحمي عائلته وأهله ووطنه”.

 

وتناول قائد الجيش مسألة فرار عدد من العسكريين وتقدم آخرين بطلبات استقالة، فأوضح “أن الشائعات تضخم الأرقام، وأن عددًا كبيرًا من هؤلاء عادوا والتحقوا مجددًا، بعدما اكتشفوا أن الضمانات التي يقدمها الجيش لا يجدونها في أي وظيفة أخرى”.

 

وحذر من أن “الفتنة هي على مسافة خطوات”، لكنه أكد جازمًا: “لن نسمح بوقوعها، وعلى العسكريين أن يدركوا أنهم أمام مهمة مقدسة، فتجربة 1975 كانت تجربة مريرة ولن نسمح بتكرارها، ولا أحد يقبل بعودة سيطرة الميليشيات والعيش تحت رحمة العصابات المسلحة والإرهاب أو المخدرات”.

 

وفيما يتعلق بالأزمة الاقتصادية، توقع قائد الجيش أن تطول هذه الأزمة، لكنه أشار إلى وجود سيناريوهات لمواجهة الأسوأ.