فضيحة أممية جديدة.. قيادي حوثي يكشف الذريعة التي تُقدم بها الامم المتحدة الدعم المالي لجماعته

الثلاثاء 21 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 4235

أقرت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران بحصولها على 1.5 مليون دولار من الأمم المتحدة بذريعة تنفيذ برنامج لنزع الألغام، على الرغم من معرفة الأمم المتحدة بأن هذه المليشيا هي الطرف المسؤول عن زرع الألغام في اليمن.

 

وقال المدعو عبدالمحسن الطاووس، المعين من المليشيا أمينا عاما لما يعرف بالمجلس الأعلى للشؤون الإنسانية، إنهم اتفقوا على تخصيص مليون وخمسمائة ألف دولار "كمساعدة عاجلة للإسراع في نزع الألغام".

 

وسبق للأمم المتحدة أن قدمت دعما للحوثيين في 2019 تحت هذه الذريعة؛ لكن الحوثيين استخدموا ذلك الدعم تباعا في توسيع دائرة زرع الألغام في المناطق المأهولة بالمدنيين خاصة بالحديدة.

 

وتؤكد تقارير حقوقية ومتخصصة أن المليشيا الحوثية الإرهابية مسؤولة عن زرع قرابة 3 ملايين لغم لا تزال أغلبها مزروعة في الطرقات والمزارع ووسط الأحياء السكنية، كما أنها مسؤولة عن قتل أكثر من 20 ألف مدني بهذه الألغام.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن