ترامب يطالب الصين بدفع تعويضات بقيمة ستين تريليون دولار

الإثنين 20 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - غرفة الاخبار
عدد القراءات 2206

 

طالب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الصين بتعويضات تقدر قمتها بـ60 تريليون دولار، مؤكدا أن ما صنعوه للعالم أمر مروع لا نهاية له.

وشدد ترامب لقناة "فوكس نيوز" على ضرورة أن تقوم الصين بتعويض العالم عن تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال: "على الصين أن تدفع الثمن وأن تتخذ خطوة ما وتعوّض.. لكنها لا تملك مثل هذه الأموال الطائلة كي تدفع هذه التعويضات. أعتقد أن خسائر العالم كله وليس خسائر الولايات المتحدة وحدها تقدر بـ60 تريليون دولار. والصين لا تملك 60 تريليون دولار".

وزعم ترامب أن أصول "كوفيد 19" جاءت من مختبر ووهان الصيني. مضيفا: "أي شخص يعتقد بخلاف ذلك يمزح مع نفسه فقط".

وأضاف: "عليهم أن يفعلوا شيئا ما.. فما فعلوه للعالم أمر مروع لا نهاية له".

وأشار ترامب خلال المقابلة إلى أن علاقاته مع الرئيس الصيني شي جين بينغ كانت رائعة قبل الجائحة، قائلا: "كنت أعتقد صراحة أنني أعجبه وكان يعجبني"، فقاطعته الصحفية ماريا بارتيرومو صائحة؛ "إنه قاتل!".

وردا على تعليق الصحفية بوصف الرئيس الصيني بأنه قاتل، أجاب ترامب: "نعم هو قاتل، لكن علاقتي معه كانت رائعة. وعندما ظهر كوفيد-19، حصلت حكاية جديدة تماما".

وفي عام 2020، روجت إدارة ترامب لنظرية أن جائحة كوفيد 19 بدأت بسبب تسرب في معهد ووهان لعلم الفيروسات، حيث استخدم الرئيس الأمريكي آنذاك ألقاب مثل ' فيروس الصين' و 'إنفلوانزا كونج' لوصف المرض.

وتتكثف الدعوات في الأوساط العلمية لإجراء تحقيقات معمقة أكثر في أصل الفيروس، وما إذا كان قد نشأ بشكل طبيعي أم تسرب من مختبر.

وسجلت أولى حالات الإصابة بـ"كورونا" في مدينة ووهان الصينية في كانون الأول/ديسمبر 2019.

ورفضت الصين مرارا النظريات حول احتمال تسرب الفيروس من مختبر ووهان لعلم الفيروسات.

وأمضى فريق بقيادة منظمة الصحة 4 أسابيع في ووهان وحولها مع علماء صينيين، وقالوا في تقرير مشترك في آذار/مارس؛ إن الفيروس انتقل على الأرجح من الخفافيش للبشر عن طريق حيوان آخر، لكنهم أكدوا ضرورة إجراء أبحاث أخرى في هذا الشأن.