آخر الاخبار

شاهد فيديو الدفاع الإماراتية تستهدف منصة لإطلاق الصواريخ الباليستية في اليمن بطائرة F15 عاجل.. شاهد الفيديو الدفاع الإماراتية تعلن عن إعتراض صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثي التحالف : تدمير صاروخ باليستي حوثي اطلق تجاه ظهران الجنوب.. وتدمير منصة إطلاق للصواريخ في الجوف ما النتائج المحتملة لتصنيف الحوثيين على لوائح الإرهاب الدولي؟ .. العرشي : تصنيفها يستدعي تدخلاً دولياً عسكرياً لهزيمتها أمريكا .. مقتل 4 أشخاص وإصابة آخر بإطلاق نار في لوس انجلوس اليمن .. ألغام الحوثي تحصد أروح اليمنيين، مقتل وإصابة 6 مدنيين بينهم أطفال نسور قرطاج يتأهلون على حساب منتخب نيجريا الى دور الثمانية بهدف المسيكيني " النمس " مأرب برس ينشر جنسيات ضحايا الاستهداف الحوثي لـ احد المسارحة بجيزان .. فيديو و صور اليمن .. تقرير مفصل عن أخر مستجدات جبهات القتال في مأرب وشبوة وتعز .. فيديو بالفيديو والصور مأرب برس ينشر أضرار الإعتداء الحوثي على جيزان.. وصفه التحالف بالوحشي

وثائق حرب الخليج تظهر لأول مرة... ماذا فعل صدام حسين بالبريطانيين في العراق

الأحد 19 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2950

 

 

قالت وسائل إعلام أمريكية، إن وثائق سرية متعلقة بحرب الخليج عام 1991 ظهرت لأول مرة، كاشفة عما فعله الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بالبريطانيين في العراق.

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية، في تقرير لها، إنه "تم كشف لأول مرة، عن الوثائق التي قام بها نظام صدام حسين بارتكاب 2000 جريمة حرب ضد البريطانيين في أعقاب غزو العراق للكويت عام 1990"، مشيرة إلى أنه تقرير ظل سريا لمدة 30 عاما.

 وحسب التقرير، فإن "السجلات التي تم الإفراج عنها في الأرشيف الوطني البريطاني تُظهر إلى أي مدى تم قتل وتعذيب أولئك الذين استولت عليهم قوات الديكتاتور أثناء حرب الخليج - معظمهم من المدنيين"، مشيرة إلى "تعرض بعضهم لصدمات كهربائية في الرأس وضرب مبرح بالعصي".

وأضاف التقرير أن "تم احتجاز 1،373 بريطانيا كرهائن، بما في ذلك 556 استخدموا كدروع بشرية، وأكثر من 300 من هؤلاء كانوا على متن رحلة للخطوط الجوية البريطانية هبطت في الكويت عندما غزا صدام"، مشيرا إلى أن هذا يعد أدلة دامغة على انتهاكات منهجية لاتفاقية جنيف من قبل العراق.

ولفت التقرير إلى قيام محققين من قيادة عملية قلعة الرمال بـ"إجراء مقابلات مع 1868 شاهداً وأخذوا 725 إفادة أخرى، ووجدوا أن 1944 جريمة ارتكبت ضد رعايا بريطانيين و1506 جريمة أخرى ضد أشخاص من جنسيات أخرى".

وكانت الحكومة البريطانية، تقدمت الشهر الماضي، باعتذار لعدم إبلاغ طائرة ركاب بغزو الرئيس العراقي الراحل صدام حسين للكويت قبل 30 عاما.

 وقالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس أمام البرلمان إن سفير بلادها لدى الكويت أبلغ الحكومة البريطانية بغزو صدام نحو منتصف ليل الثاني من أغسطس/آب 1990، أي بعد إقلاع الطائرة، مضيفة أن الحكومة لم تبعث بأي رسالة تحذير لشركة "بريتش إيروايز"، حتى تتمكن من تحويل مسار الطائرة.

وأوضحت أن إبلاغ السفير لم يتم الكشف عنه مطلقا ولم يتم الاعتراف به على الملأ، مؤكدة أن هذا تقصير "غير مقبول".

وقدمت الوزيرة اعتذارها عن الواقعة أمام البرلمان معبرة في الوقت ذاته عن تعاطفها العميق مع الركاب الذين تم احتجازهم وتعرضوا لمعاملة سيئة.

وكان الرئيس العراقي الراحل صدام حسين قد ألقى القبض على ركاب طائرة تابعة لشركة "بريتش إيروايز" وأخذهم رهائن واستخدمهم كدروع بشرية بعد وصولهم للكويت ليلة الغزو